شريط الأخبار

استجواب أولمرت للمرة الحادية عشرة في ملفات فساد وتزوير

09:01 - 13 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-القدس

استجوبت الشرطة الإسرائيلية رئيسَ الوزراء الـمستقيل إيهود أولـمرت، أمس، للـمرة الحادية عشرةَ حول ضلوعه الـمفترض في قضايا فساد وتزوير، بحسب ما ذكرت إذاعة الجيش الإسرائيلي.

وأضافت الإذاعة: إن الاستجواب الذي استمرّ ساعتين ونصف الساعة، تم في الـمقر الرسمي لرئيس الوزراء في القدس.

وكانت الشرطة، أوصت، في بداية أيلول، الـمدعي العام باتهام أولـمرت بارتكاب "فساد" و"استغلال الثقة" في إطار ملفين من ستة ملفات تتصل به. وجرى استجواب أولـمرت، في ست قضايا مختلفة من بينها "التعيينات السياسية".

 

وفي هذا الصدد، يشتبه في قيام أولـمرت باستخدام نفوذه كوزير للتجارة والصناعة لتعيين أصدقاء مقربين من حزبه السابق الليكود في مناصب بارزة في العديد من الهيئات الحكومية.

 

وفي 26 تشرين الثاني، أبلغ الـمدعي العام مناحيم مزوز أولـمرت أنه يفكر في توجيه اتهام إليه في جنح مختلفة في إطار قضية (ريشون تورز).

ويشتبه في أن أولـمرت تلقّى، يوم كان رئيساً لبلدية القدس بين 1993 و2003 ثم وزيراً للتجارة والصناعة حتى 2006، بدل رحلات للخارج عبر تقديم فواتير منفصلة لـمنظمات خيرية عدة عن رحلة واحدة.

واستقال أولـمرت، في أيلول، بعد الاشتباه بضلوعه في قضايا فساد، لكنه لا يزال يترأس حكومةً انتقاليةً في انتظار انتخابات تشريعية مبكرة حدّد موعدها في العاشر من شباط.

وخلفته وزيرة الخارجية الإسرائيلية تسيبي ليفني في رئاسة حزبه (كاديما) الحاكم.

انشر عبر