شريط الأخبار

الدباغ يزعم: العراق يحتاج لبقاء قوات اميركية لـ «10» سنوات

07:55 - 13 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم- رويترز

زعم مسؤول عراقي كبير ان العراق سيحتاج الى وجود قوات أمريكية للمساعدة في بناء قواته العسكرية لفترة تتجاوز السنوات الثلاث التي تم الاتفاق عليها في الاونة الاخيرة كموعد انسحاب نهائي للجنود الامريكيين.

 

وقال علي الدباغ المتحدث باسم حكومة رئيس الوزراء نوري المالكي انه قد تكون هناك حاجة لبعض القوات الامريكية لمدة 10 سنوات لكنه قال للصحفيين ان شروط اي تمديد لوجود قوات امريكية سيتم التفاوض عليه بين الحكومتين العراقية والامريكية.

 

وقال الدباغ في افادة صحفية في وزارة الدفاع الامريكية (البنتاجون) "نفهم ان الجيش العراقي لن يبنى في 3 اعوام. نحتاج حقا الى سنوات اخرى كثيرة. قد تصل الى 10". وكان مسؤولون عراقيون تحدثوا عن الحاجة المحتملة لوجود مطول للقوات الامريكية قبل التوصل الى اتفاقية وضع القوات. لكن تصريحات الدباغ هي الاولى فيما يبدو التي تتناول الحاجة المحتملة لبقاء قوات امريكية منذ اعلان التوصل الى الاتفاقية.

 

وقالت الحكومة العراقية ان جيشها سيكون مستعدا لتولي المهام الامنية في المناطق الحضرية بحلول الصيف المقبل. لكن مسؤولين امريكيين يعتقدون ان الامر سيستغرق اعواما حتى يكون للعراق من القوة الجوية والدعم والامدادات ما يؤهله ليكون قوة قتالية حديثة.

 

وقال الدباغ ان القرار بشأن اذا ما كان سيمتد الوجود الامريكي لن تتناوله اتفاقية وضع القوات الحالية.مضيفا"ترك الامر للحكومة في عام 2011 كي تفكر وتتفاوض مع الامريكيين بشان ماهي القوات التي يحتاج اليها العراق". وقال"بحلول ذلك الوقت سيتضح مستوى القوات المطلوب ونوع التعاون والدعم الذي يحتاج اليه الجيش العراقي".

 

 

 

انشر عبر