شريط الأخبار

حماس تستبعد إعلان موقفا نهائيا بشأن التهدئة في مهرجانها

11:23 - 12 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم: غزة

استبعد قيادي في حركة المقاومة الإسلامية "حماس" اليوم الجمعة أن تعلن الحركة موقفها النهائي من اتفاق التهدئة مع إسرائيل خلال المهرجان الجماهيري الذي تنظمه بعد غد الأحد بمناسبة ذكرى انطلاقتها أل.21

 

وأبلغ إسماعيل رضوان أحد قيادي حماس في غزة وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن مهرجان الحركة الذي كانت وصفته بالحاسم وقالت إنه سيخرج بقرارات مصيرية لن يتضمن مبادرة بشأن الحوار الوطني الفلسطيني المتعثر منذ عام ونصف.

 

وأكد رضوان أن كلمة الحركة المركزية في المهرجان ستتناول مجمل الوضع الفلسطيني على الصعيدين السياسي والأمني في مقدمتها قضايا التهدئة والحوار الفلسطيني والحصار الإسرائيلي على قطاع غزة إضافة إلى مستقبل المقاومة.

 

وكشف رضوان أن الحركة لم تبلور بعد موقفا نهائيا من مستقبل التهدئة مع إسرائيل التي تنتهي بعد أسبوع "لأننا لا زلنا قيد التشاور مع الفصائل الفلسطينية ونسعى للخروج بموقف جماعي يستند إلى المصلحة الفلسطينية".

 

واستدرك قائلا"من السابق لأوانه الحديث عن موقف نهائي من التهدئة يوم الأحد لكننا في الوقت ذاته نؤكد أن تمديد اتفاق التهدئة بوضعها الحالي من الصعب جدا القبول به فلسطينيا خاصة أن الاحتلال لم يلتزم بها مطلقا".

 

وذكر رضوان أن حماس " ستؤكد في مهرجان انطلاقتها خيار المقاومة ودعم مشروعها للدفاع عن شعبها الفلسطيني والسعي نحو حقوقه كما ستؤكد خيار الوحدة الفلسطينية وسعيها للحوار باعتباره خيارا إستراتيجيا".

 

وحول احتمالات إطلاق حركته لمبادرة بشأن إجراء الحوار أثر مقاطعتها حوار القاهرة الذي كان مقررا في العاشر من تشرين ثان /نوفمبر الماضي ، قال رضوان "لا يوجد هناك مبادرات بشأن الحوار والحركة متمسكة به لكن دون شروط بوعد إطلاق سراح المعتقلين من الضفة الغربية وتهيئة الأجواء المناسبة لعقده".

انشر عبر