شريط الأخبار

المجدلاوي: طفيليو الأنفاق عقبات في وجه الوحدة وهم أسوأ من تجار السلطة السابقة

04:09 - 12 حزيران / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : غزة

دعا جميل المجدلاوي، عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، لتشكيل مرجعية وطنية لعمل الأنفاق لتخفيف آثار الحصار عن غزة، مشدداً على أن غالبية تجار هذه الأنفاق تحولوا إلى طفيليين على حساب معاناة الشعب الفلسطيني.

وبيّن المجدلاوي في كلمةٍ له خلال مهرجان انطلاقة الجبهة الشعبية شمال قطاع غزة مساء اليوم الجمعة، أن الثروات التي تراكمت لدى أصحاب هذه الأنفاق ستحوّلهم إلى عقبات حقيقية في طريق وحدة الشعب الفلسطيني، مشبهاً حالهم بأنه "أسوأ بكثير من تجار السلطة السابقين".

هذا وشبّه عضو المكتب السياسي للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، المعابر أنها تحولت "لآبار للنفط الخاص" ما ألحق الأسى بالمواطن الغزي.

على صعيدٍ منفصل، حمّل المجدلاوي حركة "حماس" المسؤولية الأولى والمباشرة عن تعطيل جولة الحوار الوطني التي كان من المقرر أن تبدأ في العاشر من نوفمبر المنصرم، لكنه استدرك قائلاً:" لكن "حماس" لا تتحمل كل المسؤولية فالاستمرار في حملات الاعتقال في الضفة ضاعفها".

وانتقد النائب عن الجبهة في التشريعي سياسة التنسيق الأمني التي تتبعها السلطة في الضفة، مطالباً الرئيس عباس بعزل الأصوات المرفوضة التي تنادي بوجوب تطبيق هذه السياسة المدانة.

وعن التهدئة القائمة في غزة والتي من تنتهي فعلياً في التاسع عشر من الشهر الجاري، دعا المجدلاوي إلى عدم العودة لها مجدداً، معتبراً إياها شكلاً من أشكال الاتفاقيات الجزئية التي يستفيد منها العدو فقط.

وأشار إلى أن الغالبية العظمى من فصائل المقاومة الفلسطينية أجمعت على أن التهدئة التي بدأ سريانها في التاسع عشر من حزيران الماضي في القطاع، كانت لصالح العدو، مطالباً في ذات الوقت بتصعيد المقاومة بكافة أشكالها وتشكيل جبهة مقاومة مسلحة تضم الجميع وتقرر بشكلٍ جماعي كيف ومتى نقاتل.

انشر عبر