شريط الأخبار

مصطفى البرغوثي: انتخابات رئاسية بالضفة دون غزة جريمة وجنون

03:14 - 12 آب / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : رام الله

طالب رئيس المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي بإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية الفلسطينية القادمة على قاعدة الوفاق الوطني، معتبراً أن إجراءها في الضفة الغربية دون قطاع غزة جريمة وجنون.

وحذر البرغوثي في حديث صحفي من أي تفكير في التلاعب بهذه الانتخابات وعدم إجرائها على كل الأراضي الفلسطينية بلا استثناء، معتبراً ذلك خدمة للمخطط الإسرائيلي الهادف لتكريس الفصل الكامل بين الضفة والقطاع.

ورأى أن تمديد رئاسة محمود عباس رئيساً للسلطة سيجعل الأخير في وضع أضعف ويمكّن "إسرائيل" من التشكيك في وجود قيادة قادرة على تمثيل كل الفلسطينيين.

واقترح تشكيل حكومة وفاق وطني مؤقتة لفترة قصيرة تقوم بالإعداد لإجراء انتخابات رئاسية وتشريعية في موعد متزامن وتضمن نزاهة هذه الانتخابات، كما دعا لتقليص حجم الأجهزة الأمنية الفلسطينية وإعادة تشكيلها على أساس وطني يبتعد عن الحزبية ويتخلى عن مبدأ التنسيق الأمني مع إسرائيل.

وأكد البرغوثي أهمية إجراء إصلاح شامل وجذري في منظمة التحرير على أساس من المشاركة الديمقراطية للشعب الفلسطيني على قاعدة التمثيل النسبي في بناء هيئاتها وفتح أبوابها لكل القوى.

وقال إن أي مبادرات عربية مطالبة بمساندة خيار الشعب الفلسطيني ومساعدته في مواجهة الضغوط الخارجية التي لا تريد له الخير، وحث مصر على استخلاص العبر من مساعيها السابقة في الوساطة بين الفرقاء الفلسطينيين والاستفادة منها في أي جهود قادمة.

ورأى أن تضييق خناق الحصار على قطاع غزة يمثل جزءا من محاولات كسر إرادة الشعب الفلسطيني، وطالب جامعة الدول العربية بإصدار قرار جماعي بفتح معبر رفح وكسر الحصار المفروض على غزة.

انشر عبر