شريط الأخبار

الأمن الإسرائيلي يحذّر من مواجهات بين اليمين المتطرف وفلسطينيي الـ48 الاثنين

01:21 - 12 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : القدس المحتلة

أفادت صحيفة "معاريف" الصادرة صباح اليوم، الجمعة، أن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي آفي ديختر، والمفتش العام للشرطة الإسرائيلية دودي كوهين، بالإضافة إلى كبار المسؤولين في جهاز الأمن العام الإسرائيلي "الشاباك"، قد عقدوا يوم أمس الخميس، جلسة لتقييم الوضع تمهيداً لمظاهرة اليمين الإسرائيلي المتطرف لمدينة أم الفحم الإثنين القادم.

واستمع ديختر إلى المعطيات الاستخبارية التي تم جمعها من قبل الشرطة والشاباك بشأن الاحتمالات المختلفة المتوقعة، بيد أنه لم تتم بلورة أية توصيات بعد.

وأضافت الصحيفة "أن تقديرات الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تشير إلى أن مظاهرة اليمين المتطرف قد تؤدي إلى حالة غليان شعبية في أوساط العرب ، ومن الممكن أن تؤدي إلى وقوع مواجهات محلية وقطرية".

كما ادعت الأجهزة الأمنية أن لديها إنذارات تحذّر من إمكانية إطلاق النار على المتظاهرين من عناصر اليمين، علاوةً على إغلاق الشارع الرئيسي في وادي عارة والشوارع الرئيسية بين القرى العربية في الشمال.

كما ادعت وجود إنذارات تحذّر من إضرام النيران في الأحراش.

وتابعت الصحيفة "أن المعركة الانتخابية القريبة سوف تؤدي إلى زيادة حدة التوتر مع وصول أعضاء الكنيست العرب والقوى الوطنية المتوقع إلى أم الفحم".

وجاء أن الأجهزة الأمنية تأخذ بعين الاعتبار إمكانية تشكيل سلسلة بشرية ضخمة من المتظاهرين العرب لسد الطرق أمام قطعان اليمين المتطرف، ولفتت الأجهزة إلى محاولة الراف المقتول مائير كهانا، في العام 1986، دخول مدينة أم الفحم، الأمر الذي أدى رد فعل شعبي عارم في حينه.

انشر عبر