شريط الأخبار

قطر تأسف لتورط الإمارات بقرصنة وكالتها للأنباء

07:57 - 17 تموز / يوليو 2017

الأمير القطري تميم بن حمد
الأمير القطري تميم بن حمد

فلسطين اليوم - وكالات

أعربت دولة قطر عن أسفها لما نشرته صحيفة واشنطن بوست الأميركية اليوم عن ضلوع دولة الإمارات العربية المتحدة ومسؤولين كبار فيها بجريمة القرصنة التي تعرض لها الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء القطرية في 24 مايو/أيار الماضي.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية عن مدير مكتب الاتصال الحكومي سيف بن أحمد بن سيف آل ثاني أن المعلومات التي نشرتها الصحيفة الأميركية تؤكد بما لا يدع مجالا للشك ارتكاب جريمة القرصنة التي وقعت على الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء القطرية.

وأضاف المسؤول القطري أن هذه المعلومات التي تفيد بارتكاب ما وصفها بالجريمة النكراء، التي تصنف دوليا على أنها من جرائم الاٍرهاب الإلكتروني من قبل دولة خليجية؛ تعد خرقاً وانتهاكاً صارخاً للقانون الدولي والاتفاقيات الثنائية أو الجماعية التي تربط بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أو جامعة الدول العربية أو منظمة التعاون الإسلامي أو الأمم المتحدة.

وأشار إلى أن التحقيقات التي تجريها النيابة العامة في دولة قطر بشأن هذه الجريمة ما زالت مستمرة، وسوف تتخذ النيابة العامة الإجراءات القانونية لمقاضاة مرتكبي هذه الجريمة أو المحرضين عليها، كما جاء في تصريح النائب العام في العشرين من يونيو/حزيران الماضي، سواء أمام القضاء القطري أو الجهات الدولية المختصة بجرائم الإرهاب.

وكانت صحيفة واشنطن بوست أفادت في تقريرها أمس الأحد بأن المسؤولين الأميركيين علموا الأسبوع الماضي بنتائج تحليل للمعلومات التي جمعتها المخابرات الأميركية، وبينت أن مسؤولين إماراتيين على أعلى المستويات ناقشوا خطة الاختراق في 23 مايو/أيار الماضي، وجرى تنفيذها في اليوم التالي.

وأكد المسؤولون أنه من غير الواضح حتى الآن إذا كانت الإمارات قامت بعمليات الاختراق بنفسها أو تعاقدت مع فريق آخر من قراصنة المعلومات، وفقا لما نشرته واشنطن بوست في تقريرها.

ووقعت عملية الاختراق في 24 مايو/أيار الماضي، وجرى نشر تصريحات منسوبة لأمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وذلك بعد فترة وجيزة من انتهاء الرئيس ترامب من قمة جمعته مع قادة من بلدان الخليج وبلدان عربية وإسلامية في المملكة العربية السعودية تحدث فيها عن مكافحة "الإرهاب".

انشر عبر