شريط الأخبار

الأمن السعودي يعتقل فلسطينياً من الداخل المحتل عام 48 خلال تأديته فريضة الحج

10:17 - 12 أيلول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : بيت لحم

اعتقلت السلطات السعودية يوم السبت الماضي مواطناً عربياً من مناطق الـ48 في مكة المكرمة عندما كان هناك يؤدي فريضة الحج، وقد أصدرت محكمة سعودية قراراً بفرض السجن الفعلي على الحاج لمدة شهرين.

وفي هذا السياق، وجه الشيخ النائب إبراهيم عبد الله صرصور رئيس الحركة الإسلامية ورئيس القائمة الموحدة والعربية للتغيير في مناطق الـ48 رسالة مستعجلة إلى الأمير خالد الفيصل بن عبد العزيز، أمير منطقة مكة المكرمة ورئيس لجنة الحج المركزية ، مطالبا إياهما بإصدار عفو عن الحاج الفلسطيني.

وتم اعتقال الحاج سليمان خليل في مكة المكرمة على اثر نقاش جرى بينه وبين بعض عناصر الشرطة في المدينة المقدسة، أحيل على إثرها للمحاكمة حيث صدر بحقه حكم بالسجن الفعلي لمدة شهرين.

ولفتت الرسالة إلى أن الحاج سليمان خليل بلغ من العمر ستين عاماً تقريباً، ومعروف بين الناس بحمد خصاله ورفع سجاياه ونبل أخلاقه وحسن معاملته وعمق دينه، وعليه فلا شك عندي أن الظروف التي أدت إلى إحالته للقضاء والحكم عليه، لم تكن أكثر من سوء فهم يسعه عفو سموكم وسعة صدوركم.

وخلص الشيخ صرصور في رسالته إلى القول: "أرجو من سموكم التكرم علينا في هذه الأيام المباركة بإصدار العفو عن الحاج سليمان خليل حتى يتمكن من العودة مع مجموعته إلى أرض الوطن (الداخل الفلسطيني المحتل)، والذي يعيش أوضاعاً غاية في التعقيد وتحديات غاية في الخطورة، خصوصاً وان التاريخ المحدد لعودة الحجاج الجماعي قد أزف، ولا بد من التحرك السريع لضمان عودة الحاج المذكور إلى أهله ككل الحجاج".

يشار إلى أن الحاج الذي اعتقل وحكم عليه بالسجن كان في مكة المكرمة برفقة زوجته، وهو من قرية الفريديس، الواقعة إلى الجنوب من مدينة حيفا.

انشر عبر