شريط الأخبار

التواصل والإصلاح للجهاد في الشمال ترعى صلحاً عشائرياً

12:01 - 17 تشرين أول / يوليو 2017

صلح
صلح

فلسطين اليوم - غزة


رعت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح التابعة لحركة الجهاد الإسلامي محافظة الشمال صلحا عشائرياً بين عائلتي السلطان والقصاص، وذلك حفاظاً على الحياة المليئة بالمحبة والإخوة والتسامح بين أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة واستمرارا لجهودها الكبيرة في إصلاح ذات البين ونبذ الخلافات الداخلية بين العائلات الفلسطينية في القطاع والعمل على تهيئة الجبهة الداخلية للمصالحة المجتمعية الشاملة.

وقد تقدم وفد اللجنة المختار عنان طمبورة والمختار أبو إيهاب الأعرج وعدد من كوادر اللجنة في الشمال.

ألقى المختار عنان طمبورة كلمة اللجنة شكر فيها العائلتين على سرعة الاستجابة لجهود المصالحة على أساس شرع الله والعرف والعادة، وحث جميع العائلات على الاقتداء بهم ونبذ الخلافات في مهدها، وأكد على رص الصفوف للوقوف أمام الاحتلال الصهيوني وعدم الانشغال بالخلافات والمنازعات الداخلية.

بدوره ألقى المختار أبو بسام السلطان كلمة عائلته شكر فيها لجنة التواصل والإصلاح على جهدها الكبير في إنهاء هذه الإشكالية ووجه الشكر لكل من ساهم في الحل من وجهاء ومخاتير ورجال إصلاح، وأكد على ضرورة التسامح والمحبة في المجتمع ككل، وأثنى على لجنة التواصل والإصلاح لتدخلها وإنهاء الخلاف بين العائلتين ووجه الشكر لكل من ساهم في إصلاح ذات البين.

ومن جانبه ألقى المختار أبو غسان القصاص كلمة عائلته شكر فيها عائلة السلطان على العفو الكريم وشكر أيضا لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح على دورها الكبير في إصلاح ذات البين.

من جهته المختار أبو إيهاب الأعرج ألقى كلمة شكر فيها العائلتين على موقفهم من الصلح, وأكد أن اللجنة تعمل على حل العديد من الإشكاليات بين المواطنين ونواصل الليل بالنهار لخدمة أبناء شعبنا وان اللجنة حلت خلال العام مئات القضايا الكبيرة والصغيرة, وهذا يصب في وحدة الصف الفلسطيني, وقدم الشكر إلى مسئول اللجنة العامة الشيخ تحسين الوادية "أبو وسيم" لدوره الكبير في حث جميع اللجان المنتشرة في القطاع على سرعة الحل بين العائلات على أساس شرع الله والعمل ليل نهار لخدمة أبناء شعبنا الفلسطيني في القطاع وتقديم التسهيلات للجان حتى تعمل بالشكل الجيد والمناسب مع الجميع.

 

 

 

انشر عبر