شريط الأخبار

والدة جندي إسرائيلي أسرته "حماس" سابقاً: "شاليط" سيلحق بـ"نخشون" إن لم ندفع الثمن

11:55 - 11 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : ترجمة خاصة

وجّهت والدة الجندي الإسرائيلي نخشون فاكسمان الذي أسرته "حماس" 1994م في بير نبالا دعوةً لرئيس الوزراء الإسرائيلي ايهود أولمرت لبذل المزيد من الجهود للإفراج عن الجندي الأسير في غزه جلعاد شاليط.

وقالت استر فاكسمان في مقابله مع التلفزيون الإسرائيلي القناة الثانية بمناسبة مرور 900 يوم على أسر شاليط " أقول لأيهود أولمرت إنني كأم لا استطيع أن أنام الليالي فأنا أم لا يمكنني إطلاقاً أن أتخيل بأن ابني في الأسر منذ 900 يوم، فإذا أعادوه إلى إسرائيل فأعطوا آسريه قاتل ابني نحشون، فنحشون سيسامحني و أنا أتنازل عن قاتل ابني".

وأضافت :" فلا أريد أن يعاني أفراد عائلة شاليط من استمرار بقاء جلعاد في أسر "حماس" فآسروه يريدون الإفراج عن أسراهم ".

هذا ورد مكتب أولمرت على دعوة والدة الجندي فاكسمان بالقول :"إن الثمن الذي يطلبه آسرو شاليط ثقيل وصعب و ونحن نقدر بدورنا مشاعرك".

جدير بالذكر فان خلية من حماس التي أسرت الجندي نخشون فاكسمان عام 1994م في أحد المنازل في قرية بير نبالا إبان حكم يتسحاك رابين حيث طلب آسروه الإفراج عن عدد كبير من الأسرى الفلسطينيين ومن بينهم الشيخ أحمد ياسين ولكن رابين رفض وصادق على القيام بعمليه عسكريه للإفراج عن فاكسمان ولكن العملية والتي قامت بها وحده من القوات المختارة  باءت بالفشل وقتل الجندي ناحشون فاكسمان وقائد القوه المختارة نير بوراز.

انشر عبر