شريط الأخبار

دبلوماسي فرنسي التقى قيادة الحركة بغزة مرتين: "حماس" ستمدد التهدئة مع "إسرائيل"

06:39 - 11 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم : بيت لحم

دعا ايف اوبان دولا ميسوزيار الباحث والمدير السابق لدائرة أفريقيا والشرق الأوسط في وزارة الخارجية الفرنسية إلى فتح قنوات الحوار بين الاتحاد الأوروبي وحركة "حماس" التي شدد على وصفها بأنها "شريك في عملية السلام" و تواصل "تطورها الأيديولوجي".

وقال في مقال بصحيفة "لوموند" أمس :"إن حواراً صريحاً تأخذ فرنسا مبادرة إطلاقه متزامناً مع قيام "حماس" بإرسال إشارات واضحة لوقف أعمال العنف، قد يؤدي على الفور إلى المساهمة في تمديد أمد التهدئة مع "إسرائيل"، كما عبّر.

وقال:" إنه بعد أن التقى قيادة "حماس" السياسية خلال زيارتين لغزة تبين له أن هذه الحركة لم تعد تشير إلى ميثاقها المتشدد الذي لا يدعو إلى تدمير "إسرائيل" ولا إلى إبادة اليهود، بل يتضمن إشارات معادية للسامية حول المؤامرة الشاملة التي قد تكون أدت إلى قيام الكيان الصهيوني"، على حد قوله.

انشر عبر