شريط الأخبار

الخارجية الإيرانية تستدعي السفير الفرنسي بعد تصريحات ساركوزي حول احمدي نجاد

11:30 - 11 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم: وكالات

استدعت وزارة الخارجية الإيرانية السفير الفرنسي لدى إيران برنار بوليتي للاحتجاج على تصريحات الرئيس نيكولا ساركوزي الذي اعتبر انه من المستحيل التحاور مباشرة مع نظيره الايراني محمود احمدي نجاد. وقال التلفزيون الإيراني اليوم الخميس ان السفير تلقى الاربعاء من وزارة الخارجية "تحذيرا من عواقب تكرار مثل هذه التصريحات الطائشة من قبل مسؤولين فرنسيين على العلاقات بين البلدين".

 

واستدعي السفير الفرنسي بسبب الخطاب الذي ألقاه الرئيس الفرنسي في الثامن من كانون الاول (ديسمبر) بمناسبة الذكرى الستين للإعلان العالمي لحقوق الإنسان.

 

وبحسب نص الخطاب الذي نشر على موقع الرئاسة الفرنسية الاليكتروني اعتبر ساركوزي "انه من المستحيل مصافحة شخص تجرأ على القول بانه يجب شطب اسرائيل من الخريطة". واثار الرئيس الايراني فضيحة بعيد انتخابه لدى اعلانه في تشرين الاول (اكتوبر) 2005 ان "النظام الذي يحتل القدس يجب ان يمحى من الوجود".

 

وقلل ساركوزي ايضا من شأن دور نظيره الايراني مؤكدا انه "لا يمثل كل السلطة في ايران وحتى انه لا يمثل الشعب الايراني"(...) والمرشد الاعلى للجمهورية الايرانية آية الله علي خامنئي يمثل اعلى سلطة في ايران.

 

ويقاطع عدد كبير من المسؤولين الاجانب احمدي نجاد خصوصا بسبب تصريحاته عن المحرقة التي وصفها بانها "خرافة" واسرائيل التي وصفها بانها "ورم سرطاني" و"جرثومة قذرة" داعيا إلى "القضاء عليها".

انشر عبر