شريط الأخبار

لمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان: دعوة لتوفير الحماية الدولية للمدنيين الفلسطينيين فوراً

03:16 - 10 تموز / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم-غزة

وجه برنامج غزة للصحة النفسية، نداءً عاجلاً إلى المجتمع الدولي لإنقاذ المواطنين الفلسطينيين والتدخل العاجل والفاعل الفوري لحمايتهم والعمل على رفع الحصار عن قطاع غزة، وإرغام دولة الاحتلال على الالتزام بالاتفاقيات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان، ووقف كافة أشكال الانتهاكات التي ترتكبها بحق المدنيين.

 

جاء ذلك في بيان أصدره البرنامج، اليوم، لمناسبة اليوم العالمي لحقوق الإنسان، الذي يصادف اليوم العاشر من ديسمبر من كل عام، ذكرى مرور 60  عاماً على صدور الإعلان العالمي لحقوق الإنسان، والذي جاء كوسيلة لتذكير الرأي العام الدولي حول أهمية حقوق الإنسان، والذي يعتبر حصيلة إنسانية ونتاج إنساني قيم يساهم في وضع معايير للحكم عليها في العلاقات بين الإنسان والآخر والمجتمعات فيما بينها، وربما كان من المصادفة أن ولادة هذا الإعلان يترافق مع ذكرى نكبة فلسطين التي ما زالت تداعياتها تتفاعل حتى يومنا هذا. 

 

وقال البيان: تأتي هذه المناسبة بينما لا تزال فلسطين والمنطقة برمتها تعيش أحداث العنف والاضطرابات السياسية وتشهد خروقات واسعة لحقوق الإنسان ولا يزال  الشعب الفلسطيني يتعرض للعدوان الإسرائيلي ويتم انتهاك حقوقه الإنسانية بشكل كبير. كذلك تطبق إسرائيل حصارها السياسي والاقتصادي الخانق على الشعب الفلسطيني عبر سياسة الإغلاق والحصار والحواجز، وتتحكم بشكل فاعل في الحياة المدنية الفلسطينية محولة قطاع غزة إلى سجن كبير.  

 

وأضاف: في خطوة تصعيدية خطيرة منعت إسرائيل كل الزوار الدوليين بمن فيهم عمال الإغاثة والصحفيين والدبلوماسيين من دخول غزة منذ أكثر من شهر بالإضافة إلى منعها ومنذ سنوات كل أبناء الشعب الفلسطيني في قطاع غزة من الحركة بشكل كامل بمن فيهم المرضى (باستثناء عدد قليل من الحالات الحرجة جدا) والطلاب ورجال الأعمال والعائلات، محولة 1.5 مليون نسمة إلى معتقلين، وقد أدى منع دخول البضائع والمواد الخام الأساسية اللازمة للحياة الإنسانية إلى شلل في كافة مناحي الحياة وانهيار شبه كامل للاقتصاد الفلسطيني.

 

وأشار إلى أن الحصار المطبق الذي فرضته إسرائيل أدى إلى ازدياد هائل في معدلات الفقر والبطالة بين الفلسطينيين الأمر الذي يؤدي إلى تداعيات إنسانية ونفسية خطيرة على المواطنين الفلسطينيين.  

 

وتابع: إن للحصار والإغلاق نتائج خطيرة على الحالة النفسية والاجتماعية للإنسان، حيث يؤدي إلى ازدياد معدلات الاضطرابات النفسية بصورة عامة حيث يشيع الاكتئاب النفسي والقلق والاضطرابات الجسدية الناجمة عن أسباب نفسية، كذلك يساهم بحدوث انتكاسات مرضية على نطاق واسع لدى المرضى النفسيين. 

 

وحذر البرنامج في بيانه من النتائج الخطيرة المترتبة على استمرار هذه الأوضاع الأمر الذي سيؤدي إلى تدهور كبير وخطير وحاد في مستوى الصحة النفسية للسكان في قطاع غزة بشكل خاص وفي فلسطين بشكل عام.

 

ودعا المجتمع الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان إلى التدخل العاجل للضغط على الحكومة الإسرائيلية لوقف تنفيذ خطتها بخنق قطاع غزة، لأن ذلك سيفاقم من المعاناة الإنسانية وسيؤدي إلى المزيد من التدهور الأمني والسياسي في المنطقة والعالم.

انشر عبر