شريط الأخبار

اصابت هدفها بدقة

خبير: الصواريخ الإيرانية على سوريا حملت رسائل لــ "اسرائيل"

11:07 - 19 تشرين أول / يونيو 2017

فلسطين اليوم - خاص

رأى الخبير في الشأن الاسرائيلي في وكالة "فلسطين  اليوم"،  فادي عبد الهادي  بان الصواريخ السبعة التي اطلقها الجيش الايراني نحو دير الزرو شرقي سوريا امس الاحد لم يكن هدفها فقط استهداف لقواعد "ارهابية" في دير الزور فحسب، بل ايضا إن تلك الصواريخ حملت رسائل لـــ "اسرائيل" مفادها أن " صواريخ ايران ايضا يمكنها ضرب العمق الاسرائيلي،  فصواريخ ايران  بالفعل يمكنها ان تصل لاسرائيل وتصيب اهدافها بدقة".

  ووفقا للخبير عبد الهادي، فإن تصريحات رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو ردا على اطلاق الصواريخ الايرانية  ينم عن قلق  كبير يسارو "اسرائيل" بسبب تلك الصواريخ، و أنه ليس من الضروري ان يكون الهدف هي دير الزور في حسابات "اسرائيل".

و أوضح بأن تلك الصواريخ قصيرة او بعيدة المدى تدل على مدى التكنولوجيا المتطورة التي تمتلكها ايران في صناعة الصواريخ، لذلك خرج نتنياهو موجها رسالة لايران قال فيها " لن تهددونا  نحن نراقبكم " .

و يقول الخبير، بأن صواريخ ايران لم تكن موجهة لــ "اسرائيل" بل لدير الزور، ولكن "اسرائيل" تعتبر الأمر وكأن الصواريخ  تجربة ايرانية لصواريخها وان هذه الصواريخ قادرة على ضرب "اسرائيل" مستقبلا

و لم تكتف "اسرائيل" بتصريحات نتنياهو، فقد خرج خبراء اسرائيليين ليقولوا بأن الصواريخ السبعة واحد منها فقط اصاب هدفه بدقة، اما الثاني فسقط على بعد مئات الامتار عن هدفه، بينما سقطت الخمسة الأخرى في الاراضي العراقية،رغم ان الحرس الثوري الايراني اكد ان اصواريخ اصابت اهدافها بدقة في دير الزور.

انشر عبر