شريط الأخبار

جيش الاحتلال: لا حماس ولا داعش.. خلية محلية نفذت عملية القدس

02:07 - 18 حزيران / يونيو 2017

فلسطين اليوم - ترجمة خاصة

قال جيش الاحتلال، إن المعطيات المتوفرة لديه جراء التحقيق تشير إلى أن خلية محلية هي التي نفذت العملية المزدوجة التي نفذها أربعة فلسطينيين قرب باب العامود في القدس الشرقية، وذلك خلافا لما أعلنته حركة حماس والجبهة الشعبية و"داعش".

واعتبر الاحتلال في بيان له، أن التحقيقات التي اجراها لم تشر الى أي دليل يؤدي الى علاقة أي تنظيم بهذه العملية".

وكان "داعش" تبنى الجمعة للمرة الأولى هجوماً في القدس أدى إلى مقتل شرطية إسرائيلية، محذرا من أنه "لن يكون الأخير"، قبل أن تنفي حركة "حماس" إعلان المسؤولية هذا.

وأعلن داعش في بيان له، أن "ثلة من آساد الخلافة قاموا بعملية مباركة بمدينة القدس"، وذلك بعد إعلان الشرطة الإسرائيلية أنها قتلت ثلاثة شبان فلسطينيين قاموا بهجوم.

وأضاف في بيانه أنهم "فتكوا بتجمعات لليهود الأنجاس في قلب أرض المسرى، وأسفر الهجوم عن هلاك مجندة وإصابة آخرين، ثم ترجلوا شهداء".

وكان قد "داعش" تبنى في العاشر من نيسان/ابريل اطلاق صاروخ سقط في جنوب اسرائيل، من شبه جزيرة سيناء المصرية حين اعلنت جماعات مسلحة مرتبطة بالتنظيم مسؤوليتها في شباط/فبراير عن سلسلة من عمليات اطلاق الصواريخ.

وقال: إن منفذي الهجوم قرب باب العامود في القدس الشرقية هم: "ابو البراء المقدسي وأبو حسن المقدسي وأبو رباح المقدسي".

ولكن أعلنت أيضا كل من حماس والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين في بيان ان منفذي الهجوم الثلاثة ينتمون اليها.

وقال سامي أبو زهري المتحدث باسم حماس في بيان ان "العملية نفذها مقاومان من الجبهة الشعبية وثالث من حركة حماس"، مؤكدا ان "نسب العملية لداعش هو محاولة لخلط للأوراق" في اشارة الى تنظيم الدولة الاسلامية. واعتبر ان "عملية القدس البطولية تأتي في إطار العمليات الشعبية".

من جهتها نعت الجبهة الشعبية في بيان "شهداء عملية وعد البراق البطولية الذين نفذوا مساء الجمعة عملية بطولية في مدينة القدس المحتلة، تأكيداً على نهج المقاومة والرد على جرائم الاحتلال واستهداف المقدسات".

واشار البيان الى ان منفذي الهجوم يتحدرون من قرية دير ابو مشعل وهم "الأسيران المحرران براء إبراهيم صالح عطا (18 عاما) وأسامة أحمد مصطفى عطا (19 عاما)، والشهيد البطل عادل حسن أحمد عنكوش (18 عاما)".

وقالت الجبهة الشعبية "ان براء واسامة عطا خرجا مؤخرا من السجن الاسرائيلي بعدما امضيا عدة أشهر.

وذكر جهاز الامن الداخلي الاسرائيلي "الشاباك" ان المهاجمين الثلاثة متورطون في "نشاطات ارهابية" سابقة.

انشر عبر