شريط الأخبار

مسؤول دولي يطالب الأمم المتحدة بترجمة تنديدها بحصار غزة إلى "أفعال"

10:15 - 09 تشرين أول / ديسمبر 2008

فلسطين اليوم - وكالات

شدّد مسؤول حقوقي دولي على مسؤولية الأمم المتحدة في ترجمة أقوالها المنددة بالحصار الخانق المفروض على المليون ونصف المليون فلسطيني في قطاع غزة إلى أفعال، معتبراً أنّ الوقت قد حان للقيام بفعل دولي يرفع الحصار.

 

فقد قال ريتشارد فالك، المقرِّر الخاص المعني بوضع حقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة، اليوم الثلاثاء (9/12)، يجب اتخاذ خطوات للحد من "الكارثة الإنسانية" في غزة فوراً، ودعا الأمم المتحدة إلى "تحويل الكلمات إلى أفعال".

 

وأشار المقرر الخاص إلى أنّ كلاً من الأمين العام للمنظمة الدولية، بان كي مون، ورئيس الجمعية العامة للأمم المتحدة، ميغيل دسكوتو، والمفوضة السامية لحقوق الإنسان، نافي بيلاي، قد أعربوا عن قلقهم إزاء محنة سكان غزة.

 

ولفت فالك الانتباه إلى أنّ "إسرائيل ما زالت تحاصر غزة، ولا تسمح إلاّ بمرور القليل من الطعام والوقود لدرء خطر المجاعة والأمراض"، واصفاً الحصار القائم بأنه "عقاب جماعي".

 

وقال فالك إنّ "الوقت قد حان لاتخاذ فعل (دولي) ما"، مشيراً إلى أنّ "الأمم المتحدة، على أقل تقدير، يجب أن تبذل الجهود الكافية لتطبيق مبدأ مسؤولية الحماية"، وفق ما شدّد عليه.

 

انشر عبر