شريط الأخبار

"عباس" يجدد من مكة المكرمة تشبيهه "حماس" بـ"كفار قريش والزنادقة"

06:49 - 09 آب / ديسمبر 2008

 

فلسطين اليوم – خدمة قدس برس

جدّد الرئيس الفلسطيني محمود عباس، هجومه شديد اللهجة على حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، مشبِّهاً إياها بالكفار والزنادقة، وذلك في كلمة ألقاها من مكة المكرّمة اليوم الثلاثاء.

 

واتهم الرئيس عباس، في كلمة عيد الأضحى المبارك، حركة "حماس" بأنها منعت حجاج قطاع غزة من الذهاب لأداء الفريضة، معتبراً أنّ "حماس هي المسؤولة عن عدم مجيئهم إلى الحج"، وذلك رداً منه على اتهامات "حماس" لحكومة سلام فياض التابعة لجناح السلطة الذي يقوده عباس بالتسبب في هذا المنع.

 

وقال محمود عباس في كلمته "طبعاً هنا الكل يتألم، ونحن نعرف أنّ الكل يتألّم لعدم مجيء هؤلاء الحجاج إلى مكة وإلى المدينة المنورة، ولكن يؤسفنا جداً أن نقول إنها مناسبة من المناسبات القليلة التي مُنع الحجيج بها من المجيء إلى هذه البلاد (السعودية)".

 

وأضاف الرئيس الفلسطيني "إنّ إسرائيل لم تمنع في يوم من الأيام الحجاج من أن يأتوا إلى الحج، ولكن حصل هذا من قبل حركة حماس، وقد حصل في الماضي عندما مُنع النبي صلى الله عليه وسلم من قبل كفار قريش أن يأتي إلى مكة المكرمة، وكذلك القرامطة الذين منعوا لسنوات طويلة الحجاج من المجيء إلى هنا"، كما قال.

 

ومضى عباس إلى القول "لازلنا نتذكر أنّ حماس منعت المصلين من الصلاة بالعراء عندما أقفلت حماس الجوامع، خرج المصلون للصلاة بالعراء فوقفت حماس وكأنها أيضاً تمنع ركناً من أركان الإسلام مرة تمنع الصلاة ومرة تمنع الحجاج"، على حد تعبيره.

 

واتهم رئيس السلطة الفلسطينية حركة "حماس" بأنها مسؤولة عن الحصار، فقال "نحن نعرف الحصار الذي يعيشه شعبنا هناك من الحكومة الإسرائيلية ومن حركة حماس"، وفق ما ذكر.

 

انشر عبر