ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أعلن أسرى محررون عن تشكيل لجنة خاصة لمتابعة قضاياهم؛ لا سيما ما يتعلق بقرار السلطة الفلسطينية قطع رواتب البعض منهم.

وناشد المتحدث باسم اللجنة، جهاد أبو غبن، خلال مؤتمر صحفي عقده في غزة، اليوم الاثنين، رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس العمل على إعادة رواتب الأسرى المحررين الذين قطعت الشهر الماضي.

وأشار إلى أن الأسرى المحررين لا يوجد لديهم مصدر دخل سوى الرواتب التي يتلقونها من السلطة، « وفي حال قطعها يصبحون بلا مصدر دخل »، كما قال.

واعتبر أن قطع الرواتب عن محرّري غزة يفاقم من أوضاعهم الإنسانية صعوبة، لافتا إلى أن نظرائهم في الضفة ممنوعين من العمل في أي مهنة.

وأقدمت السلطة على قطع رواتب 277 محررا جلهم من الأسرى الذين أفرج عنهم في صفقة التبادل الأخيرة عام 2011 ومن كافة التنظيمات.

وكانت حكومة « الوفاق الوطني » برئاسة رام الحمد الله، قد أقدمت قبل شهرين على خصم أكثر من 30 في المائة من رواتب موظفي السلطة الفلسطينية في قطاع غزة، مبررة ذلك بأنه جاء سبب الحصار المفروض عليها، وأنه لن يطال الراتب الأساسي.

ويبلغ عدد موظفي السلطة 156 ألف موظف؛ مدني وعسكري، منهم 62 ألفًا من غزة (26 ألف مدني، 36 ألف عسكري)، يتقاضون قرابة 54 مليون دولار شهريًا، وتبلغ نسبة غزة 40 في المائة من إجمالي الموظفين، بحسب بيانات صادرة عن وزارة المالية الفلسطينية.