شريط الأخبار

أبو سمهدانة: الاحتلال يسعى إلى تصفية قضية اللاجئين من خلال استهداف الأونروا

04:26 - 12 تشرين ثاني / يونيو 2017

فلسطين اليوم - غزة


ندد عضو الهيئة القيادية العليا لحركة فتح في المحافظات الجنوبية الدكتور عبد الله ابو سمهدانة بحملة التحريض التي يشنها قادة الاحتلال وفي مقدمتهم رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو ضد وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين الأونروا، مؤكداً أن ما يطالب به نتنياهو من تفكيك للمنظمة الدولية لا يعدو كونه محاولة لتصفية القضية الفلسطينية من خلال إنهاء قضية اللاجئين وطمس حق العودة.

وشدد أبو سمهدانة في بيان صحفي أن الاحتلال سعى ولا زال لجهة انهاء وجود الأونروا مؤكداً ان محاولاته لن تتوقف في النيل من الأونروا باعتبارها الشاهد الأبرز على جريمته التي ارتكبها بحق الفلسطينيين في العام 48 وما لحق بهم من نكبة لا تزال تداعياتها تتوالى حتى يومنا هذا من خلال حالة الشتات واللجوء التي لا زال يعيشها اللاجئين بعد ان شردهم الاحتلال من أرضهم وديارهم.

واعتبر ابو سمهدانة في ختام بيانه ان قضية اللاجئين ستبقى حية رغم كل مؤامرات الاحتلال نظراً لما تمثله من عامل بقاء للقضية الفلسطينية فهي عصب هذه القضية التي ستبقى عصية على الكسر رغم كل المؤامرات داعياً جموع الفلسطينيين إلى توحيد الصفوف لمواجهة كافة التحديدات التي يفرضها الاحتلال على القضية الفلسطينية وفي مقدمتها قضية اللاجئين التي لا تزال تشكل الكابوس المزعج لقادة الاحتلال ومن هنا يواصل مساعيه لإنهاء دور الأونروا وطمس معلم مهم من معالم القضية الفلسطينية.

انشر عبر