ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

تباينت آراء طلبة الثانوية العامة « التوجيهي » في غزة في مستوى امتحان اللغة العربية « الورقة الثانية »، ما بين السهل والصعب، إذ اشتكى عدد من الطلبة من صعوبة الامتحان؛ لأسباب عدة منها ان نمط الأسئلة أختلف عن سابق الأعوام، وأنها بحاجة إلى وقتٍ أكبر، ولم تراع الفروق الفردية بين الطلبة.

وبدأ السبت الماضي، 72015 طالبا وطالبة في كافة محافظات الوطن بالتقدم لإمتحانات « التوجيهي »، وتقدم من قطاع غزة 28814 طالباً وطالبة منهم 20332 فرع العلوم الإنسانية، و6822 الفرع العلمي، و1470 الفرع الشرعي، و190 فروع مهنية متنوعة.

الطالب محمد صلاح (فرع ادبي) من مدرسة الكرمل الثانوية للبنين أوضح لـ« فلسطين اليوم » أن الاختبار كان أصعب من المتوقع، خاصة ان الأسئلة أختلف نمطها عن السنوات السابقة، مشيراً إلى أن غالبية الطلبة عانوا من صعوبة الاختبار

وذكر صلاح أن الأسئلة لم تراعِ قط الفروق الفردية بين الطلبة، وجاءت صعبةً للغاية وغير متوقعة.

الطالب علاء اسليم من مدرسة الكرمل هو الآخر أبدى استيائه من صعوبة الأسئلة التي جاءت في اختبار اللغة العربية (الورقة الثانية)، خاصة في الشق المتعلق بقواعد اللغة العربية، والعروض.

وأشار اسليم إلى ان الوقة الثانية تضم 6 أسئلة على قسمين القسم الأول، 4 أسئلة اجباري وفيها التعبير، والقواعد، والعروض، والبلاغة، والقسم الثاني يضم سؤالين أحدهما اختياري، وذكر أن الصعوبة تمثلت في الاعراب والعروض.

ويرى الطالب محمد الداعور أن « الاختبار كان وسطاً بين السهولة والصعوبة، ولكنه بحاجة إلى تركيز ودراسة أكبر ».

وأوضح الداعور أن الأسئلة لم تخرج عن « الكتاب الوزاري، وان الصعوبات التي واجهت الطلبة ناتجة عن طبيعة المادة الصعبة ».

ويرى الطالب محمد اليازجي أن الامتحان كان متوازناً من ناحية مراعاة الفروق الفردية للطلبة، خاصة أنه ضم أسئلة اختيارية في القسم الثاني، غير أن اليازجي دعا وزارة التربية والتعليم إلى مراعاة الطلبة نتيجة الظروف التي يعيشها طلبة قطاع غزة، الذي يعاني من ازماتٍ عدة، متمنياً أن يوفق الله جميع الطلبة.

يشار الى ان نظام الامتحان التوجيهي الجديد الذي أطلق عليه « إنجاز » يتيح للطالب فرصة إضافية للتقدم للامتحان، وتحسين معدله في دورتين في نفس العام؛ لمن اجتاز بنجاح نصف المباحث على الأقل. وسيقلص عدد جلسات الامتحان وسيزيد التركيز على المباحث المرتبطة بصلب التخصص في احتساب المعدل.

وتبدأ الامتحانات، بمبحث التربية الإسلامية، وتنتهي بالامتحان النظري مبحث تكنولوجيا المعلومات يوم 22 يونيو/ حزيران الجاري.