شريط الأخبار

من هو الأسير الذي توقف قلبه وتم انعاشه خلال إضرابه عن الطعام ..؟

09:01 - 30 تشرين أول / مايو 2017

فلسطين اليوم - رام الله

كشف نادي الأسير عن اسم المعتقل الذي توقف قلبه خلال الإضراب عن الطعام الذي خاضه الاسرى داخل سجون الاحتلال والانتصار بعد 40 يوماً , حيث رفض النادي الإفصاح حينها عن اسم الأسير وإلتزام الصمت والاكتفاء بالحديث وقتها عن توقف  قلب احد الاسرى عن العمل وصعوبة وضعة الصحي وحساسية القضية على عائلته.

وبين النادي : انه وبعد انتهاء معركة الحرية والكرامة بهذا الانتصار العظيم كان لابد من كشف اسمه كون عائلته الان اصبحت تعرف ما حدث مع ابنها والحمد لله هو الان بصحة جيدة , وهو  الاسير البطل ابن مدينة الخليل حمدون طه ابو سنينة هذا الاسير البطل الصامد الذي خاض معركة الحرية بكل شرف وبساله ,وتوقف قلبه واجتمعت طواقم الاطباء واستخبارات السجون واعلن الاستنفار ان احد الاسرى ممكن ان يكون قد فارق الحياه وبعد محاولات تم انعاش قلبه وعاد للحياة وبعد عدة دقائق من توقف قلبه مرة اخرى واعيد انعاشه.

وقال النادي ان ادارة السجون قامت بإحضار قادة الاضراب لكي يقنعوه ان يفك اضرابه حفاظا على حياته فكان رده "انا قد اقسمت اليمين ان اخوض هذه المعركة حتى لو ارتقيت شهيد ا وانا عندما قررت ان اخوضها لقناعاتي التامة وانا وعدت اخي مروان البرغوثي ابا القسام واخانا الكبير كريم يونس ان لا اتراجع مهما كلف الامر" ، لذلك دعوني وشأني سأستمر والله هو الحافظ وهو المنجى .

وتابع :"انا توكلت على الله وبالفعل استمر الاسير حمدون بخوض المعركة حتى اخر لحظة وبعد انتهاء المعركة وصلته رساله القائد مروان البرغوثي انت رمز وعنوان كبير في هذه المعركة وسيكتب التاريخ عن اسير فلسطيني كاد ان يرتقي شهيد ورغم ذلك صمم على خوض المعركة حتى النهاية ".

انشر عبر