ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

أعلن تنظيم « داعش » الإرهابي، اليوم السبت، مسؤوليته عن هجوم المنيا وسط مصر أمس، والذي أسفر عن مقتل 29 شخصا وإصابة أكثر من 20 آخرين.

وقال التنظيم في بيان له، نقلته وكالة « أعماق » المحسوبة على التنظيم، إن مفرزة أمنية من التنظيم (لم يحدد عددها) نفذت هجوم المنيا الذي استهدف حافلة تقل أقباطا.

وصباح أمس الجمعة، قتل 29 شخصًا وأصيب أكثر من 20 شخصا، في هجوم مسلح استهدف حافلة كانت تقل أقباطاً بمحافظة المنيا، وسط مصر، نفذه مسلحون يستقلون 3 سيارات دفع رباعي، وفق مصادر رسمية.

ورداً على ذلك، قال الجيش المصري، اليوم، إن القوات الجوية نفذت عددا من الضربات المركزة داخل الأراضي الليبية، ما أسفر عن « تدمير مناطق تمركز وتدريب العناصر الإرهابية » التي شاركت في تنفيذ هجوم المنيا.

ويأتي هجوم المنيا الإرهابي عقب يومين من تحذير السفارة الأمريكية بالقاهرة لرعاياها في مصر، من تهديدات « محتملة ».

وشهدت مصر مؤخراً عمليات إرهابية استهدفت الأقباط، كان أحدثها مقتل 47 شخصاً في تفجيرين انتحاريين، استهدفا كنيستين في مدينتي طنطا والإسكندرية، شمالي البلاد.

وفي ديسمبر/ كانون أول الماضي، أودى تفجير انتحاري بالكنيسة البطرسية، الملحقة بمجمع الكاتدرائية الرئيسية للأقباط الأرثوذكس شرقي القاهرة، بعشرات القتلى والجرحى.

وأعلن تنظيم داعش الإرهابي أيضا مسؤوليته عن الهجمات الثلاثة، وتوعد مراراً باستهداف المسيحيين المصريين.

ويقدر عدد الأقباط في مصر بنحو 15 مليون نسمة وفق تقديرات غير رسمية، من إجمالي عدد سكان البلاد البالغ 93 مليونا ما يجعلهم أكبر طائفة مسيحية في الشرق الأوسط.