شريط الأخبار

اثنان شنقاً والثالث رمياً بالرصاص

ماذا قال قتلة فقها لحظة صدور الحكم النهائي؟

11:43 - 21 تشرين أول / مايو 2017

فلسطين اليوم - غزة


اسدل القضاء العسكري الفلسطيني آخر فصول جريمة قتل المحرر فقها، مع إصداره حكم الإعدام على ثلاثة مُتخابرين مع الاحتلال الإسرائيلي أدينوا بالمشاركة في اغتيال الشهيد القائد مازن فقها في شهر آذار / مارس الماضي.

ويأتي هذا النطق بالحكم  بعد محاكمة استمرت عدة جلسات على مدار الأسبوع الماضي.

وفي الفصل الأخير من تلك الجريمة النكراء التي نفذها العملاء لصالح إسرائيل التي القت بهم في سلة القمامة، وتركتهم يواجهون مصيرهم المحتوم، تمتم العملاء بعبارات الندم ولكن ولاتَ حِينَ مَنَاصٍ ومندم، لكن تبقى تلك الكلمات عبرة لكل من وقع في ذلك المستنقع.

 ولم تسمح الأجهزة الامنية للصحفيين من حضور جلسة النطق بالحكم، غير أن الصحفيين استطاعوا ان يلتقطوا صوراً للمجرمين عند دخولهم قاعة النطق بالحكم في مقر هيئة القضاء غرب غزة، وظهر على العملاء الثلاثة ملامح الانكسار والذلة جراء فعلتهم الشنيعة، وظهرت وجهوهم صفراء مرتجفة خائفة ومرتبكة من مصيرهم المحتوم.

العميل (ه . ع) الذي تورط مع الاحتلال صرخ بصوت عالٍ من داخل قاعة المحكمة قائلاً "تحيا المقاومة"، موجهاً رسالة  لضباط الجيش الإسرائيلي الذين جندوه "بأن المقاومة حتماً ستطالكم، وشعبنا سينتصر عليكم"، وفقاً لمراسل فلسطين اليوم.

وهتف العميل بعد سماعه حكم الاعدام "الله أكبر.. يحيا العدل"، مطالباً كتائب القسام بان تنفذ حكم الإعدام بحقه.

وشن هجومًا على ضباط المخابرات الإسرائيلية الذين وصفهم بـ"قتلة أبنائنا"، بالقول: "أنتم خليتونا (جعلتم منا) عملاء على شعبنا.. وشعبنا سينتصر عليكم".

وعدد أسماء ضباط المخابرات الإسرائيلية الذين كان يتعامل معهم أثناء فترة تخابره، وقال: "من أبو رائد إلى سعيد وربيع شعبنا راح ينتصر عليكم يا مخابرات إسرائيلية من أولكم لأخركم".

وأصدرت المحكمة حكماً بالإعدام شنقاً على المدان (أ.ل) القاتل المباشر للشهيد فقها، والإعدام شنقاً للمدان (ه.ع) والإعدام رمياً بالرصاص على المدان (ع.ن).

وأكد رئيس هيئة القضاء العسكري العميد ناصر سليمان خلال مؤتمر صحفي أن أحكام محكمة الميدان العسكرية أحكام نهائية ولا تقبل الطعن والاستئناف، مشيراً إلى أن المحكمة شكلت وفق الأصول وأخذت الوقت الكافي للمحاكمة.

وأوضح العميد سليمان أن الأحكام واجبة التنفيذ بعد عرضها على الجهات المختصة للتصديق عليها، مضيفاً "أي جريمة تستدعي تشكيل محكمة الميدان يُمكن تشكيلها مرة أخرى".

وبين أن الخطورة الاجرامية لهذه القضية أدت إلى تشكيل هذه المحكمة، موضحا أنه وفق القانون الدولي فإنه في حالة وجود طيران حربي وعمليات حربية يمكن تشكيل محكمة الميدان.



قتلة فقها لحظة اصدار الحكم ‫(40239627)‬ ‫‬

قتلة فقها لحظة اصدار الحكم ‫(40239626)‬ ‫‬

قتلة فقها لحظة اصدار الحكم ‫(40239625)‬ ‫‬

قتلة فقها لحظة اصدار الحكم ‫(40239624)‬ ‫‬

قتلة فقها لحظة اصدار الحكم ‫(40239623)‬ ‫‬

قتلة فقها لحظة اصدار الحكم ‫(40239622)‬ ‫‬

قتلة فقها لحظة اصدار الحكم ‫(40239621)‬ ‫‬

قتلة فقها لحظة اصدار الحكم ‫(40239620)‬ ‫‬

قتلة فقها لحظة اصدار الحكم ‫(40239618)‬ ‫‬

قتلة فقها لحظة اصدار الحكم ‫(40239619)‬ ‫‬

قتلة فقها لحظة اصدار الحكم ‫(1)‬

قتلة فقها لحظة اصدار الحكم ‫(40239617)‬ ‫‬

قتلة فقها لحظة اصدار الحكم ‫(1)‬ ‫‬


انشر عبر