شريط الأخبار

تعرض مكتبهم في رام الله لتهديدات خطيرة

"الصليب الأحمر" يطلق حملة إلكترونية بعد تعرضه لتهديدات في رام الله

06:19 - 18 تشرين أول / مايو 2017

  • 18555325_10154430834800636_45027955_n
  • 18554747_10154430835045636_677130946_n
  • 18578832_10154430834395636_2055239440_n
  • 18601255_10154430834345636_784277473_n
  • thumbgen
  • جانب من الفعالية

فلسطين اليوم - غزة

لاقت الحملة الإلكترونية التي أطلقها موظفو اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الأراضي الفلسطينية المحتلة، التي تدعو لاحترام مهامهم الإنسانية، تفاعلاً إعلامياً وإقبالا كبيراً من قبل نشطاء صفحات التواصل.

وغردَّ موظفو اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الأراضي الفلسطينية المحتلة على وسم "#تعاونكم_حماية" عبر منصات التواصل الاجتماعي، في أعقاب تعرض مكاتب اللجنة في الخليل ورام الله بالضفة الغربية المحتلة "لاعتداءات وتهديدات".

المتحدثة باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر الدولية في غزة سهير زقوت، قالت "إن الحملة التي أطلقها موظفو اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مكاتبها في الاراضي الفلسطينية المحتلة جاءت بعد تعرض مكاتب اللجنة في الخليل ورام الله بالضفة الغربية المحتلة لاعتداءات وهي حملة تدعو لـ "احترام مهامهم الإنسانية".

وأوضحت زقوت لـ"فلسطين اليوم" أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر تقف مع الضحايا في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ 50 عاماً، مشيرةً إلى أن ما يتوقعه موظف الصليب هو الاحترام والتقدير لدوره، لافتةً أن ما حدث لمكاتبهم في الضفة الغربية لا يعكس إطلاقاً طبيعة الشعب الفلسطيني المُحب والمضياف والمقدر لعملهم الإنساني.

وبينت زقوت أن على الرغم من الاعتداء على مكاتب اللجنة في الضفة إلى أنهم يواصلون عملهم الإنساني فيما يتعلق بقضية الأسرى، مشيرة إلى أن اللجنة نفذت زيارات ميدانية لجميع الأسرى المضربين عن الطعام حتى الذين وضعوا في غرف العزل، ويتابعون أوضاعهم الصحية عن كثب من خلال اللجنة الطبية.

زقوت: اللجنة الدولية نفذت زيارات ميدانية لجميع الأسرى المضربين عن الطعام بما فيهم الذين وضعوا في غرف العزل، وتتابع اللجنة الطبية أوضاعهم الصحية

وقالت: اللجنة الدولية هي منظمة مستقلة ومحايدة تضمن الحماية والمساعدة في المجال الإنساني لضحايا النـزاعات المسلحة، وتعزز في الوقت ذاته احترام القانون الدولي الإنساني، وعلى الجميع تفهم دور اللجنة.

وذكرت أنه غير معروف -حتى اللحظة- موعد استئناف العمل في مكاتب اللجنة في رام الله، مشيرةً إلى ان اللجنة الدولية تتواصل مع المؤسسات الحكومية والمعنية بالأسرى والمؤسسات الإعلامية لتوضيح دور الصليب الأحمر المنوط فيه.

وحمل موظفون في اللجنة الدولية بوسترات كُتب عليها #تعاونكم_حماية، ودونت اللجنة الدولية للصليب الأحمر في الأراضي المحتلة تحت صورة احد المشاركين "انا اسمي #اللجنة_الدولية للصليب الأحمر، أنا موجودة منذ 150 عاماً وأعمل في 80 دولة حول العالم، هدفي إنساني، وهو أن أحمي وأساعد ضحايا النزاعات المسلحة، أنا موجودة في إسرائيل والأراضي المحتلة منذ ما يزيد عن 50 عاماً، هناك، تقع في أعلى سلم أولوياتنا مسألة زيارة المعتقلين ومتابعة ظروف احتجازهم والمعاملة التي يتلقونها واحترام حقوقهم الكل يعرف ذلك حق المعرفة؛ آباوئكم وأخوتكم وأخواتكم وحتى أنتم".

وأضافت اللجنة الدولية في التدويتنة "قمت بزيادة وتيرة الزيارات للمعتقلين الفلسطينيين في ضوء الإضراب عن الطعام الذي يخوضونه، وأنا أفخر بأني أقوم بذلك كله وألتزم بالاستمرار في ذلك بأفضل طريقة ممكنة وبما يكون في المقام الأول بمصلحة المعتقلين وعائلاتهم، لأقوم بذلك، أحتاج منكم جميعاً أن تقدروا وتعرفوا قيمة ومحدودية عملنا الإنساني، لأقوم بذلك، أحتاج ثقتكم واحترامكم".

وأعلنت اللجنة الدولية أمس الأربعاء، تعليق نشاطاتها بمدينة رام الله وسط الضفة الغربية المحتلة حتى إشعار آخر، بسبب ما وصفته بـ"تهديدات خطيرة" ضد موظفيها ومكاتبها.



جانب من الفعالية

thumbgen

18554689_10154430834265636_413295188_n

18601255_10154430834345636_784277473_n

18578832_10154430834395636_2055239440_n

18554747_10154430835045636_677130946_n

18555325_10154430834800636_45027955_n

انشر عبر