خبر مزارعو « الجفتلك » بالأغوار يشتكون من تدفق مياه المجاري لأراضيهم

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 11:26 ص
28 فبراير 2017

يشكتي المزارعون في منطقة الجفتلك في الأغوار من تلوث مياه التي تغذي مزروعاتهم من مياه المجاري المتدفقة من مدينة نابلس شمال الضفة، مما يشكل خطراً على هذه المزروعات والأنسان الذي يستهلكها فيما بعد.

وفي حديث لـ« فلسطين اليوم » قال نمر أبو شعبان أحد مزارعي الجفتلك، إن الخط الرئيسي لمياه مجاري المدينة يلوث مياه عين شبلي، والتي يعتمد عليها أهالي الجفتلك بالكامل لري مزروعاتهم.

وأشار شبلي، وهو يملك 200 دونما من الأرضي يزرعها بالمزروعات الصيفية، وإن مياه المجاري تلوث مياه النبع بالكامل، مما يشكل خطراً على هذه المزروعات، فبعض أنواع المزروعات لا تحتمل نسبة التلوث العالية للمياه، فيما تشكل هذه المواد السامة خطرا على الإنسان الذي يتناول المزروعات التي يتم إنتاجها.

وقال أبو شعبان إن المزارعين تواصلوا أكثر من مرة مع وزارة الزراعة في مدينة أريحا، و التي تتبع لها منطقة الجفتلك، ومؤسسات الإغاثة التي تعنى بالزراعة، ولكن لم يتحرك أحد في سبيل حل هذه المشكلة التي باتت تشكل هاجساً للمزراعين هناك.

وتعتمد منطقة الجفتلك، وعدد سكانها قرابة ال6000 نسمة على الزراعة وتربية المواشي كمصدر رزق رئيسي لهم.

وكما تعاني الجفتلك من شح كبير بالمياه، بسبب سيطرة المستوطنات القريبة عليها على منابع المياه هناك، مما يجعل نبع عين شبلي مصدرهم الأهم لري المزروعات وتربية مواشيهم.

وطالب أبو شعبان، بالتحرك العاجل من الحكومة لحل مشكلة المياه، وقال إن مشاريع معالجة مياه الصرف الصحي ليست بالصعبة ويمكن أن تحل المشكلة، وقال إن الأمر يحتاج إلى تحرك جدي وعاجل وإرادة حقيقية فالحلول ليست بالمستحيلة على حد وصفه.