شريط الأخبار

الشيخ عدنان:نتمنى إبرام صفقة تبادل

الجهاد تحتفل بانتصار الأسيرين أبو فارة وشديد في صوريف

12:44 - 23 كانون أول / ديسمبر 2016

فلسطين اليوم - صوريف - متابعة

نظمت حركة الجهاد الإسلامي بعد صلاة الجمعة مباشرة، في بلدة صوريف قضاء الخليل، وقفة احتفالاً بانتصار الأسيرين أنس شديد وأحمد أبو فارة، وسط مشاركة واسعة من العائلة وأهل البلدة.

يشار، إلى أن الأسيرين أبو فارة وشديد أعلنا فك إضرابهما عن الطعام بعد 90 يوماً من الإضراب بعد توصلهما إلى اتفاق مع إدارة السجون يقضي بالإفراج عنهما.

وكان الأسيران قد رفضا عروض عدة، وأمام المحكمة قررا قبل أسبوع من فكهما الإضراب، الامتناع عن تناول المياه، الأمر الذي أدى لتدهور وضعهما الصحي بشكل خطير جداً.

من جهته، هنأ القيادي في حركة الجهاد الإسلامي الشيخ خضر عدنان في كلمة له خلال الوقفة الاحتفالية، الأسيرين أنس شديد وأحمد أبو فارة بانتصارهما على الجلاد الإسرائيلي، معتبراً أن انتصار الأسيرين في معركتها هو انتصار للأسرى المرضى "معتصم رداد وبسام السايح"، وللأسرى المعزولين "نور الدين اعمر"، و"عبدالله البرغوثي" و"أنس جرادات"، وانتصار انتصار للأسرى الأطفال كـ شادي فراح، وانتصار للعائلات الكاملة في الأسر.

وأبرق بالتحية لأهل صوريف وأسيرها القائد البطل جمال الهور، والشهيد احمد الخروبي شهيد البارحة في كفر عقب بالقدس الذي سقط مدافعاً عن عائلة الشهيد "مصباح أبو صبيح"، والشهيد الفتى فارس البايض الذي استشهد ظهر اليوم متأثراً بجراحه.

واستعرض القيادي عدنان، الجرائم "الإسرائيلية" التي يقترفها بحق القرى والمدن الفلسطينية، خاصة الاقتحامات الليلة. وقال: إن ما يحصل في الضفة من قرصنة وسرقات إسرائيلية خلال الاقتحامات يحتاج إلى مزيد من الوحدة لوقفة جادة من الكل الفلسطيني لوقف هذه الانتهاكات.

وأبرق بالتحية إلى جميع أبناء شعبنا في القدس والضفة وغزة والشتات على وقوفهم وتضامنهم إلى جانب الأسرى في سجون الاحتلال، متمنياً أن يتم التوصل إلى صفقة تبادل جديدة قريباً للإفراج عن الأسرى.

انشر عبر