ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

قال النائب في المجلس التشريعي، حسن خريشة، إن وزراء خارجية بعض الدول العربية والاسلامية بما فيهم رئيس وزراء مصر وماليزيا ووزير خارجيه تركيا،  اجتمعوا في غزه المحررة والمحاصرة أثناء الحرب، متسائلاً «أليس ممكنا أن تعقد بها اجتماعات ما يسمى بإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحه؟».

وكتب خريشة، عبر صفحته الرسمية بموقع «فيسبوك»، اليوم الإثنين، «عقدت لقاءات كثيرة وتحت عنوان المصالحة في كثير من العواصم بدأت بمكة ومرت بالقاهرة وقطر والإمارات واليمن وتونس وحتى السنيغال، وآخرها في الشاطىء، ومع ذلك فشل المجتمعين لأسباب يعرفها المواطن العادي ويعرفها المتحاورين أنفسهم».

وأضاف خريشة، «اليوم الحديث عن جنيف، هل هم بصدد رحله ترفيهية سياحية في وقت تساقط الثلوج ، أنا أرى أن ذلك استخفاف واستهبال لعقول وإدراك الفلسطينيين في كل أماكن تواجدهم، فرام الله ممكنه وغزه ممكنة وكذلك أي قريه فلسطينية ومخيم، فالقيادات الحمساوية والفتحاوية موجودة في كل مخيم وقرية ومدينة» .

وتساءل خريشة «فإذا لم تستطيعوا فعل ذلك في الوطن وبين أهليكم فهل تفعلوها في سويسرا »، مؤكدًا أن «المصالحة فقط بحاجة لقرار وإرادة وجدية وما عدا ذلك يعتبر بمثابه تضييع للوقت وضحك على اللحى. الرحمة لأبناء شعبنا .. وعمار يا وطن».