ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

استنكر المطران عطا الله حنا رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس في رده على قرار اللجنة الوزارية الاسرائيلية الخاص بحظر منع الأذان في مدينة القدس المحتلة وفي الأراضي المحتلة عام 48، واصفاً القرار بـ« العنصري ».

 وأضاف المطران حنا لـ« فلسطين اليوم »: إن هذا القرار يهدف إلى استفزاز مشاعر الفلسطينيين ومضايقتهم ومحاولة يائسة لطمس المقدسات الإسلامية والمسيحية، مبيناً أن حظر الأذان يتنافى مع المواثيق والعهود الدولية التي تقضي بحرية العبادة، وأنه يتنافى مع الشرائع السماوية التي تنص صراحة على حرية ممارسة الشعائر الدينية دون شرط أو قيد.

 وأشار حنا إلى ان السياسة الإسرائيلية العنصرية والمتطرفة لن تقف عند حظر الأذان، متوقعاً ان تستهدف « إسرائيل » اجراس الكنائس تحت ذرائع وحجج واهية.

وتابع حنا: إسرائيل تستغل الانقسامات الفلسطينية الداخلية والأوضاع العربية الكارثية والانحياز الغربي لها؛ لتنفيذ سياساتها العدوانية بحق المقدسات في القدس والأراضي المحتلة، مؤكداً أن القرار لن ينال من أصوات المآذن وأجراس الكنائس.

 ودعا حنا المجتمع الدولي والأمتين العربية والاسلامية للتدخل العاجل لإلغاء القرار ووضع حداً للسياسيات الإسرائيلية التي ينتهجها الاحتلال بحق الفلسطينيين والديانات، داعياً للوحدة بين الأديان وبين جميع مكونات الشعب الفلسطيني لمواجهة التطرف الإسرائيلي بحق المقدسات.

يُذكر أن حكومة الاحتلال برئاسة بنيامين نتنياهوا كانت قد طرحت هذا القرار على اللجنة الوزارية الخاصة بالتشريعات داعياً إيها لتطبيقه في القريب العاجل.