ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

كشفت مصادر مطلعة لـ« فلسطين اليوم » كواليس الإعداد للمؤتمر الاقتصادي الفلسطيني – المصري الذي سيعقدُ في منتجع « العين السخنة » على ساحل خليج السويس في البحر الأحمر يوم الأحد المقبل الموافق 6/نوفمبر على غرار المؤتمر السياسي الذي عُقد بتاريخ16/أكتوبر بدعوة من المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط.

وأكدت المصادر أن معبر رفح البري سيفتحُ يوم السبت المقبل الموافق 5/نوفمبر لخروج وفداً مكون من رجال الأعمال، واقتصاديين، وممثلين عن مؤسسات المجتمع المدني، وعدد محدود من الصحفيين الذين سيشاركون في المؤتمر الاقتصادي.

وفي التفاصيل، أوضحت المصادر أن المؤتمر المصري – الفلسطيني سيستمر لمدة ثلاثة أيام، وسيحضره عن الجانب الفلسطيني من قطاع غزة 40 شخصية من مؤسسات اقتصادية ورجال أعمال، و30 شخصية من مؤسسات المجتمع المدني، و10 صحفيين.

 وأشارت المصادر إلى أن أسماء المدعوين خرجت من قطاع غزة عن طريق أشخاص كُلفوا بذلك إلى القاهرة بطريقةٍ انتقائية، وعليه تمت دعوتهم لحضور المؤتمر بدعوةٍ من المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط.

وحول أجندة المؤتمر الاقتصادية، أشارت « المصادر إلى أن المدعوين لا يعرفون الأجندة الدقيقة لأيام المؤتمر الثلاثة، وأن الهدف ليس الأجندة بقدر ما يهدف لحشد اكثر عدد من الشخصيات المرموقة لأهدافٍ سياسية ».

ورفض كثير من الاقتصاديين ورجال الأعمال الحديث لـ« فلسطين اليوم » عن المؤتمر وتفاصيله، دون إبداء أي أسباب للرفض، غير أن المصادر أرجعت الأمر لتخوفهم من تداعيات خطيرة على أعمالهم من قبل السلطة الفلسطينية التي ترى أن القيادي في حركة فتح محمد دحلان يقف خلف المؤتمر بشقيه الاقتصادي والسياسي.

وكان المركز القومي لدراسات الشرق الأوسط الذي يرأسه اللواء المصري احمد الشربيتي عقد مؤخراً مؤتمراً بعنوان: « مصر والقضية الفلسطينية وانعكاس المتغيرات الإقليمية على القضية »، بمشاركة فلسطينية واسعة من غزة والضفة ومناطق اللجوء وذلك لمدة ثلاثة أيام.