ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

اعتبر النائب الثاني في المجلس التشريعي حسن خريشة ان قرار المحكمة العليا برام الله بوقف الانتخابات كان متوقعا، فهو قرار سياسي وليس فصائلي، فعلى ما يبدو أن الوطن بات يحكمه مجموعة من الأشخاص الذين أذا ضمنوا فوزهم في الانتخابات تصبح الانتخابات مسموح بها.

وتابع في تصريحات خاصة لـ« فلسطين اليوم » في حال كان هناك منافسا لهم بشكل حقيقي يتم تأجيلها، فكيف يمكن لنفس المحامين الذين رفعوا قبل أشهر دعاوى لإجراء الانتخابات في مدينة نابلس أن يخرجوا علينا اليوم بطلب تأجيل الانتخابات.

وأعتبر خريشة أن أسباب التي ساقها قرار تأجيل الأنتخابات، غير مقنعه بالنسبة لها , وخاصة إن لجنة الانتخابات المحلية كانت أبلغت الرئيس ورئيس الوزراء  إن الأمن في غزة هو من سيقوم بالإشراف على الانتخابات وفي الضفة بحكم الأمر الواقع بسيطرة حماس في القطاع، وهنا السلطة وتم التراضي على هذا الشأن.

وأضاف:« كل هذه المبررات لا تخفي الحقيقة الساطعة بأن فتح في الضفة تخشى الانتخابات وأن ماتم الحديث عنه هو شكليا ولكسب الرأي الشعبي فقط وعند الفعل ينسحبوا بهذه الحجج ».

وقال خريشة إن حركة فتح تخشى من خسارتها في المدن الرئيسية، فبالرغم من حسم فوزها عبر التوافقات العائلية في القرى والبلدات الصغيرة، إلا أنها في المدن لا تزال لديها أزمة حقيقية ولا تزال غير قادرة على السيطرة عليها".