حصلت على97.9 من الفرع العلمي..

خبر الطالبة زينب: الزواج لا يقف عائقاً أمام التفوق

فلسطين اليوم - غزة
الساعة 03:40 م
11 يوليو 2016
علامات توجيهي

على غير عادتها استفاقت الطالبة زينب الزق مبكراً.. أعدت الطعام لزوجها ونظفت شقتها.. جلست على شرفة المنزل تضع السماعة على آذنيها، تنتظر بكل شوق وخوف الإعلان عن نتائج الثانوية العامة« .

الطالبة زينب تزوجت وحملت خلال دراستها في الثانوية العامة، ولم يقف ذلك عائقاً أمام نجاحها بل حصلت على درجة متفوقة على أقرانها، لتؤكد بأن الزواج ليس عائقاً أمام العلم والإرادة والتحدي للواقع والمثابرة للحصول على التفوق بأعلى الدرجات.

منذ الساعة الثامنة والنصف تجمع الأهل وجلسوا قربها، في انتظار بدء مؤتمر وزارة التربية والتعليم، ما زاد توترها وخوفها وخشيتها من النتيجة رغم إدراكها بأن النجاح من نصيبها لكنها تخشى أن تخيب ظن الجميع بطموحها في الحصول على أعلى الدرجات خاصة بعد الزواج.

فجأة قبل بدء المؤتمر انطلقت الزغاريد وعمت الفرحة أرجاء منزل المواطن إبراهيم الزق لتسقط الطالبة زينب على الأرض شاكرة الله عز وجل على ما حصدته من معدل متفوق على أقرانها حيث حصلت على 97.9% في المرتبة الخامسة على مدرستها شرق مدينة غزة.

تقول زينب: »الحمد لله شعور لا يوصف عندما اخبرني زوجي النتيجة والتي كانت مفاجئة بالنسبة لي، في هذه اللحظات نسيت كل آلامي التي كنت أوجهها اثناء دراستي من انقطاع التيار الكهربائي ومن الحمل« .

وأضافت لمراسل فلسطين اليوم: »كان آملي بالله عز وجل كبيراً فكان الله معي في كل لحظة وثانية بدراستي وحملي« ، كنت أشعر كثيراً بالتعب والمشقة لكن الله عز وجل سهل أمامي الطريق ومنحنى القوة والإرادة والثبات حتى تحقيق حلمي وطموحي ».

وعن قدرتها في التوفيق بين زواجها ودراستها قالت: « طبعا كنت موفقة بين دراستي وزوجي ومنحت لكل شيء حقه، حتى زوجي ما كان مقصر معاي وكان داعمني معنويا ويشجعني على الدراسة لأحقق هذا النجاح الباهر ».

وفيما يتعلق بخطة دراستها أشارت إلى أنها أولاً استعانت بالله عز وجل، ثم نظمت وقتها بين الدراسة والمراجعة حتى لا تتراكم عليها المواد والدروس، إضافة إلى دعم زوجها وحماتها واهلها في توفير كافة الأجواء المناسبة لدراستها.

وقد حققت الطالبة زينب حلمها في أن تدرس الطب في الجامعات الفلسطينية من أجل تقديم الخدمة لأبناء شعبنا الفلسطيني بعد أن حصلت على معدل 97.9% بالفرع العلمي.

ولفتت إلى أنها تُهدى نجاحها الباهر إلى دماء شهداء انتفاضة القدس المباركة والأسرى القابعين خلف سجون الاحتلال، وإلى الشعب الفلسطيني المرابط في كل ربوع الوطن، كما وتهدى نجاحها الباهر إلى زوجها وأهلها متمنية النجاح لكل الطلبة.

وكان وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم أعلن صباح اليوم الاثنين، نتائج امتحان الثانوية العامة « التوجيهي » للعام 2016، في مختلف الفروع في كافة محافظات الوطن.

وقال صيدم خلال مؤتمر صحفي عقد بمدينة رام الله، إن عدد المسجلين في كافة الفروع بلغ 78،585 مشتركا، وتقدم للامتحان 77،772 مشتركا، والناجحون 50،284 مشتركا، بنسبة بلغت 64،66% موزعين على الفروع.



علامات توجيهي