ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

  أكد الأسير المعزول نهار أحمد عبد الله السعدي (34 عامًا)؛ أنه أعلن الاضراب المفتوح عن الطعام منذ أربعة أيام؛ وذلك احتجاجا على نقله التعسفي إلى عزل أوهليكدار؛ وكذلك احتجاجا على سوء معاملته من قبل السجانين الذين تعمدوا اهانته والاعتداء عليه.

 

جاء ذلك في رسالة وصلت مؤسسة مهجة القدس للشهداء والأسرى نسخة عنها اليوم الخميس.

 

وأفاد الأسير السعدي أن نقله إلى عزل سجن أوهليكدار جاء دون سابق إنذار حيث بتاريخ 14/03/2016م قام عدد من السجانين وجنود اليماز باقتحام الزنزانة التي يقبع بها؛ وطلبوا منه خلع كامل ملابسه إلا أنه رفض؛ لاعتبار أن ذلك يهدف للمس به والنيل من كرامته خاصة وأنه معزول منذ ثلاث سنوات؛ وعلى إثر ذلك تم الاعتداء عليه وضربه وتقييده عنوة ونقله إلى عزل سجن أوهليكدار.

 

وفي الرسالة التي وصلت مؤسسة مهجة القدس أضاف الأسير السعدي أن ضابط تابع لإدارة مصلحة السجون يدعى (ديان) تعمد تصعيد المشكلة والسب والشتم والاعتداء بالضرب عليه؛ دون أي مبرر معتبرا أن هدف التفتيش العاري كان فقط التنغيص عليه والنيل منه وكسر معنوياته. وأشار السعدي إلى أن الضابط الصهيوني المدعو (ديان)؛ حاول أكثر من مرة سابقة الاعتداء عليه والسب والشتم ضده دون أي مبررات.

 

وهدد الأسير السعدي بتصعيد إضرابه المفتوح عن الطعام ورفع سقف مطالبه إلى إنهاء عزله؛ إذا لم تتراجع الإدارة القمعية فورا عن الاجراءات التعسفية المتخذة بحقه؛ وكذلك إذا لم يعتذر الضابط الصهيوني (ديان) عن الاعتداءات المتكررة ضده.

 

من جهتها ناشدت مؤسسة مهجة القدس مؤسسات حقوق الانسان المحلية والدولية والجمعيات التي تعنى بشئون الأسرى بضرورة التدخل الفوري للضغط على الاحتلال من أجل وقف ممارساته التعسفية وسياساته العنصرية بحق الأسرى في السجون.

 

وطالبت بإنهاء عزل الأسير نهار السعدي الذي يدخل عامه الرابع في العزل على التوالي؛ وتمكينه من حقه في السماح لعائلته بزيارته.

 

جدير بالذكر أن الأسير نهار السعدي من سكان مدينة جنين ولد بتاريخ 30/10/1981؛ وهو أعزب وكان قد اعتقل بتاريخ 15/09/2003م،

 

وأبرز التهم التي وجهها الاحتلال له هي الانتماء لسرايا القدس الذراع العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وتوصيل الاستشهادية المجاهدة هبة دراغمة والتي نفذت عملية استشهادية في مدينة العفولة بتاريخ 19/5/2003م، وأدت لمقتل أربعة صهاينة وإصابة (76) آخرين،

 

وصدر بحقه حكماً بالسجن 4 مؤبدات و20 عاماً؛ ويعاني الأسير السعدي حالة صحية صعبة نتيجة الآلام الحادة في المعدة والظهر بسبب معاناته المستمرة مع الديسك؛ ويعد الأسير نهار السعدي أقدم الأسرى المعزولين إذ تواصل إدارة مصلحة السجون الصهيونية عزله منذ تاريخ 21/05/2013م؛ حيث تتهمه بالتخطيط لخطف جنود صهاينة من داخل سجنه بالتعاون مع آخرين في الخارج.