ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

نظم مركز اليسر الثقافي عصر الخميس الماضي, في مقر المركز الكائن في مسجد الشهيد فتحي الشقاقي في النصيرات بالمحافظة الوسطى , ندوة اجتماعية نفسية بعنوان :« التكنولوجيا وأثرها على الأسرة »، و ذلك بحضور العشرات من السيدات.

 

حيث قام الخبير الاجتماعي والنفسي الاستاذ : محمد الحواجري بالحديث عن دور التكنولوجيا وأثرها على الأسرة الفلسطينية الايجابي والسلبي.

 

وتحدث الحواجري عن الأثر الايجابي أولاً قائلاً: « لقد تمكنت التكنولوجيا من توفير الوقت والجهد واثراء الأسرة الفلسطينية بالثقافة الدينية والاجتماعية والنفسية مما كان له الأثر الكبير في زيادة الوعي لدى جميع أفراد الاسرة ».

 

كما تحدث ايضا عن بعض السلبيات المترتبة على تغلغل التكنولوجيا في الأسرة الفلسطينية، مشيراً الى أنها عملت على تغييب بعض أفراد الأسرة عن المشاركة في كثير من الواجبات والأعباء الأسرية , كما عملت أيضاً عند بعض الأسر على تفتيت العلاقة الأسرية وتشتت أفراد الأسرة , لانغماسهم في بعض مواقع التواصل الاجتماعي.

 

و أوضح أنه من الأثار السلبية للتكنولوجيا أنها أيضاً رفعت من نسبة الطلاق في المجتمع الفلسطيني خاصة عند فئة الشباب وقلصت من المشاركة في الكثير من المناسبات الضرورية.

 

وخلص الحواجري في نهاية حديثه الى عدة توصيات منها :

 

• الحذر الكبير لرب الأسرة من مثل هذه المواقع على الابناء, و عدم اهمال المشاركة في المناسبات الاجتماعية والوطنية كباقي الأفراد، بالاضافة الى ترشيد إستخدام التكنولوجيا بشتى مجالاتها وعدم الاسراف في الانغماس في مثل هذه الامور .

 

وفي نهاية الندوة التي لاقت إقبالاً كبيرا من السيدات طالبت العديد منهن بتكثيف مثل هذه الندوات.

 

وتقدم رئيس مركز اليسر : أ. عصام الشافعي . بالشكر الجزيل للأستاذ الحواجري , ووعد الحضور بزيادة مثل هذه الدورات .