ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

ما تزال الأجهزة الأمنية في قطاع غزة تواصل بحثها الحثيث عن المواطنة حنين صبحي طه عفانة (26 عاماً) من مدينة رفح التي اختفت آثارها منذ الخامس عشر من شهر ديسمبر الماضي.

وعلى الرغم من مرور (28 يوماً) على اختفاء عفانة وتواصل جهود عائلتها الحثيثة للبحث عن مصيرها المجهول إلا أنه حتى الآن لم يتم الكشف عن أية تفاصيل حول إختفائها.

طه عفانة (33 عاماً) شقيق الفتاة المفقودة أوضح لـ« فلسطين اليوم » تفاصيل اختفاء شقيقته، مبيناً أنها ام لثلاثة أطفال أكبرهم عدي (9 أعوام) المريض بالقلب، وأصغرهم عبدالله البالغ من العمر 15 شهراً، مشيراً إلى ان أخته أنهت مرحلة الثانوية العامة وحافظة للقرآن الكريم.

وفي تفاصيل فقدانها, يقول: في مساء يوم الثلاثاء الموافق 15/12 تم إبلاغنا ان أختنا حنين مفقودة، وأنها خرجت ولم تعد إلى بيتها، مشيراً إلى ان الأجهزة الأمنية أبلغت في حادثة الاختفاء في اليوم الثاني مساءاً للحادثة .

وبين ان شقيقته فقدت في 15/12 في تمام الساعة الخامسة من صباح يوم الثلاثاء.

وأضاف: عائلة زوجها لم تبلغنا في الوقت المناسب لاختفاء حنين، وتم تبليغ مباحث رفح من طرف أعمامها  عن طريق أحد أقارب زوجها.

وتابع: في اليوم 24 لاختفاء حنين أخذنا قراراً كأهلها ببث الحادثة ونشرها على الإعلام، لإثارة الرأي العام حول الحادثة واستنفار الأجهزة المعنية في محاولة لمعرفة مصير أختنا حنين.

الناطق باسم الشرطة الفلسطينية المقدم أيمن البطنيجي أوضح في تصريح مقتصب لـ« فلسطين اليوم » أنه لا جديد يذكر في ملف المواطنة المفقودة حنين عفانة، وان شرطة المباحث والأجهزة المعنية الأخرى تواصل جهودها للعثور على الفتاة.