ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

اشتكى المواطنون في قطاع غزة، من تفاقم أزمة التيار الكهربائي وارتباك جدول توزيع وصل وقطع الكهرباء في المحافظات كافة خاصة مع بداية فصل الشتاء وموجات البرد التي تتعرض لها الأراضي الفلسطينية بين فترة وأخرى.

وأعرب المواطنون لمراسل « فلسطين اليوم » عن استيائهم واستغرابهم لانقطاع التيار الكهربائي ضمن جدول ساعات الوصل المقررة لمناطقهم، دون معرفة الأسباب، وبخاصة أن جدول الكهرباء وفقاً لما هو معمول به حالياً هو 8 ساعات وصل و8 ساعات قطع.

مدير العلاقات العامة في شركة توزيع الكهرباء محمد ثابت، أوضح أن جدول توزيع الكهرباء يشهد ارتباكا في محافظات القطاع وذلك لأسباب متعددة أهمها ندرة كميات الطاقة التي تعامل على تشغيل المحطة.

وقال ثابت في تصريح لـ« فلسطين اليوم »: « لا شك أن هناك ارتباك في جدول توزيع الكهرباء لأن المشكلة تتفاقم بين فترة وأخرى، ونحن نعاني أصلاً من عجز في الطاقة الكهربائية منذ سنوات عدة ».

وأضاف: « ندرة كميات الطاقة الواردة من مصادرها الثلاث (مصر- »إسرائيل« – محطة التوليد) بالتزامن مع انخفاض درجات الحرارة وبدء فصل الشتاء أدى ذلك لارتباك جدول التوزيع خاصة وأن استهلاك المواطنين للكهرباء خلال هذه الفترة تزيد من أجل التدفئة وتشغيل الآلات الكهربائية في وقت واحد وهذا يؤدي إلى زيادة الضغط على الأحمال التي تتعرض للقطع في كثير من الأحيان ».

وأشار مدير العلاقات العامة في شركة توزيع الكهرباء، إلى أن انقطاع بعض الخطوط المصرية تدفعنا لتغذية المحافظات الجنوبية بالكهرباء من غزة حتى يتم إعادة تصليح الخطوط، مبيناً أن خطوط الكهرباء المصرية من محطة وحشي حتى محطة 66 يبلغ طولها 40كيلو وإعادة تصليحها يحتاج إلى وقت، وفي هذه الأيام لا يوجد إشكالية بسبب الجهود الجبارة والمشكورة من الجانب المصري.

ولفت إلى أن (خطوط القلاب) وتشغيل كافة الأجهزة الكهربائية (المدفئة- الثلاجة- السخان- المكيفات..إلخ) في وقت واحد من شانه زيادة الحِمل الذي يعمل على قطع الخطوط.

وطمأن ثابت المواطنين بالجهود الكبيرة التي تبذلها طواقم شركة الكهرباء من أجل إعادة تصليح الخطوط التي تتعرض للقطع أو للتلف بسبب زيادة الحِمل، مؤكداً أن الشركة تعاني من نقص في شبكات الصيانة.

ودعا ثابت المواطنين إلى ترشيد الاستهلاك في استخدام الكهرباء لأنها نعمة يجب حمايتها والحفاظ عليها.

بيان شركة الكهرباء قبل أيام ...

وكانت شركة توزيع كهرباء محافظات غزة نوهت المواطنين، بأنها بدأت بحملة وطنية لإزالة القلابات والتعدي على شبكة الكهرباء، حتى يتم القضاء على هذه الظاهرة

وأوضحت الشركة في بيان لها سابقاً أن الحمل تستهدف المخالفين الذين قاموا بإعادة ربط خطوط القلاب الخاصة بهم بعد فصلها من قبل الطواقم الفنية.

الشركة تُحذر المواطنين:

·       ستعمل الشركة وبمعاونة الأجهزة الأمنية المختصة باعتقال ومحاسبة فني الكهرباء غير الشرعيين الذين يأخذوا على عاتقهم إعادة خطوط القلاب لبعض المواطنين المخالفين.

·       اعتقال ومحاسبة المواطنين المخالفين الذين أعادوا توصيل الخطوط غير الشرعية ولم يستجيبوا لنداء الشركة بإزالة هذه الخطوط ، كما سيتم تسجيل مخالفات مالية كبيرة عليهم .

·       تؤكد الشركة أنها لن تتهاون مع أي جهة تستخدم أو تبيع الكوابل لعمل خطوط غير شرعية (قلاب، سرقة)،  وستحيل ملفات المخالفين للقضاء والجهات الأمنية لاتخاذ الإجراءات الكفيلة بردعهم.

·       تحذر الشركة  المواطنين من مغبة تسهيل مرور الخطوط غير الشرعية « القلاب » أو السرقة من أراضيهم أو عقاراتهم أو من أعلي منازلهم وتغذى جيرانهم، وسيعتبرون شركاء في المخالفة.

·       تخلي الشركة مسئوليتها من أي حوادث ناتجة عن الوصلات البينية بين المواطنين وتعرضهم لإصابات خطيرة قد تصل إلى حد الموت لا سمح الله.

·       تتقدم الشركة بالشكر والتقدير لكافة المواطنين الذين تعاونوا مع الشركة في المرحلة الأولي وكذلك الجهات الرسمية التي دعمت الحملة ، وهي تدعوا جمهور المواطنين لمواصلة التعاون مع الشركة والإبلاغ عن المخالفات، كون ذلك يساهم في تمكين الشركة من المحافظة على استقرار جداول التوزيع.

·       يعد هذا الاعلان إشعاراً قانونياً أخيراً للمخالفين، ولن يتم التهاون في أية قضية تخص الصالح العام في هذا الجانب.