ادخل كلمات البحث ...

^200 مثال: حكومة التوافق الفلسطيني

الأكثر رواجا Trending

مشاركة

طالبت الجبهة الشعبية والمبادرة الوطنية اليوم السبت، بعقد جلسة المجلس الوطني بشكل توحيدي بمشاركة جميع القوى السياسية والاجتماعية ومكونات المجتمع المدني كي يشاركون في صياغة القرار الوطني وتوفير الأجواء لاستعادة الوحدة الوطنية.

جاء ذلك خلال لقاء بينهما في رام الله وقد ترأس وفد الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عبد الرحيم ملوح بينما المبادرة الوطنية الفلسطينية برئاسة د. مصطفى البرغوثي وأكدا على أن تأجيل انعقاد دورة المجلس الوطني الفلسطيني خطوة ايجابية.

وشدد الطرفان على الأهمية القصوى والضرورة الوطنية الملحة لدعوة الرئيس محمود عباس، للانعقاد الفوري للجنة تفعيل وتطوير منظمة التحرير « الإطار القيادي المؤقت » المنبثق عن اتفاق المصالحة، لوضع الاتفاق موضع التنفيذ، بما في ذلك تشكيل حكومة وحدة وطنية وإنهاء الانقسام السياسي والجغرافي والمؤسساتي، الذي يوظفه الاحتلال في تنفيذ مخططاته لتهويد مدينة القدس والتقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى وترسيخ الاحتلال وتوسيع الاستيطان وتشديد الحصار القاتل لقطاع غزة والبطش بأبناء شعبنا والتنكيل بحركته الأسيرة في محاولة لكسر إرادة المقاومة وتصفية القضية الوطنية.

ودعا الطرفان لحشد القوى الشعبية للبناء على الحالة الايجابية التي تولدت عن قرار الإجماع الوطني بتأجيل انعقاد دورة المجلس الوطني، لتعزيز مجرى الحوار الوطني الثنائي والشامل لتنفيذ اتفاق المصالحة وعقد مجلس وطني توحيدي منتخب وفق النظام الأساسي والأعراف الوطنية المتبعة بدعوة اللجنة الوطنية التحضيرية المشكلة من أعضاء اللجنة التنفيذية وهيئة رئاسة المجلس الوطني والأمناء العامين أو من ينوب عنهم وشخصيات وطنية مستقلة، بما يطوي صفحة أوسلو والحلول والمفاوضات الثنائية بالمرجعية الأمريكية وينهي الانقسام ويعزز مكانة منظمة التحرير قائداً موحداً وممثلاً شرعياً وحيداً لشعبنا على أساس برنامج الإجماع الوطني في العودة وتقرير المصير والدولة المستقلة كاملة السيادة وعاصمتها القدس.