شريط الأخبار

جرب واشرب ماء وملح..!

01:09 - 16 حزيران / يونيو 2015

مي وملح قصة كرامة
مي وملح قصة كرامة

فلسطين اليوم - غزة-خاص

ارتشف المواطن زياد المشهرواي في سيارته كأسا من (الماء والملح) .. ضغط على عينيه وفمه حينما ابتلع الماء .. شعر بنوع من الغصة والملوحة الشديدة.. ورغم ذلك أصر على شرب كأساً أخر ليس حباً فيه؛ لكن تضامناً مع الأسير خضر عدنان المضرب عن الطعام لليوم الـ43 على التوالي.

"#ماء_وملح_=كرامة" تحت هذا الشعار نظمت الرابطة الإسلامية الإطار الطلابي لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين وقفة تضامنية مع الأسير الشيخ خضر عدنان حيث قامت بتوزيع الماء والملح على المتجولين والسائقين في مفترق جامعة الأزهر بغزة.

ويتناول الشيخ عدنان الماء والملح فقط منذ 43 يوماً من الإضراب عن الطعام دون أي مدعمات احتجاجاً على سياسة الاعتقال الإداري التي تنتهجها "إسرائيل" بحق عدد كبير من الأسرى.

المشهرواي أكد لمراسل فلسطين اليوم، بأن الأسرى سينتصرون رغم كل ما يعانوه في سجون الاحتلال الإسرائيلي من خلال صبرهم وصمودهم في معركة الأمعاء الخاوية حتى تحقيق مطالبهم الإنسانية التي كفلتها كافة المحافل الدولية والقانونية.

وتمنى المشهرواي الإفراج عن الأسير خضر عدنان والأسرى كافة من سجون الاحتلال قبل أن يحصل لهم أي مكروه وذلك لصعوبة أوضاعهم الصحية التي تزداد سوء يوماً بعد يوم.

وقد كشف الأسير الشيخ عدنان في رسالة له، عن قيام سلطات الاحتلال بانتهاك خصوصيته، ومنعه من تأدية الصلاة والعبادات بصورة اعتيادية، موضحاً بأنه مقيد اليدين والقدمين حتى وقت الصلاة وعند الدخول للحمام، لافتاً إلى أن يخضع للرقابة بواسطة كاميرا مسلطة عليه طوال الوقت، الأمر الذي يمس بخصوصيته كإنسان من قِبَل احتلال يتغنى باحترام حقوق الإنسان.

محمود شلح منسق الرابطة إقليم غزة قال: "الفعالية تأتي ضمن سلسلة من الفعاليات التي تنظمها الرابطة في كافة الأقاليم والجامعات تضامناً مع الأسير الشيخ خضر عدنان الذي يقاتل بأمعائه الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري والتي يعاني منها الأسرى كافة".

وأوضح شلح لمراسلنا، أن الفعالية لاقت إعجاب كل الطلبة والمواطنين الذين شاهدوا الفعالية من خلال تعاونهم في شرب الماء والملح وإلصاق صور الشيخ عدنان على سياراتهم، مبيناً أن الرابطة جلبت (2 كيلو ملح و100 زجاجة) وقد انتهت الكمية قبل انتهاء الفعالية.

ولفت إلى أن الرابطة ستستمر في إقامة الفعاليات حتى يحقق الشيخ خضر عدنان مطالبه في رضوخ إرادة السجان الإسرائيلي لها وتحقيق الانتصار.

بينما أكد الطالب إبراهيم سعد أنه قام بتوزيع عدد كبير من زجاجات الماء المخلوطة بالملح على السائقين والمارة قرب مفترق الأزهر، مشيراً إلى أن الجميع تناول الماء تضامناً مع الشيخ عدنان.

وقال سعد لمراسلنا: "انتهت زجاجة الماء المخلوطة بالملح في يدي وعندما ذهبت لأجلب غيرها استوقفني أحد السائقين وهو ينادي: "بسرعة بسرعة الرمزون فتح" وهذا دليل على التضامن الكبير مع قضية الشيخ خضر عدنان.

والجدير بالذكر، أن عدنان يؤكد مضيه بمعركة الأمعاء الخاوية حتى النصر أو الشهادة، مشيرًا إلى أنه يستمد قوته من الله في مواصلة هذا الطريق.



وقفة مع الشيخ خضر عدنان ‫(29717914)‬ ‫‬

وقفة مع الشيخ خضر عدنان ‫(29717915)‬ ‫‬

وقفة مع الشيخ خضر عدنان ‫(29717910)‬ ‫‬

وقفة مع الشيخ خضر عدنان ‫(29717913)‬ ‫‬

وقفة مع الشيخ خضر عدنان ‫(29717909)‬ ‫‬

وقفة مع الشيخ خضر عدنان ‫(29717908)‬ ‫‬

وقفة مع الشيخ خضر عدنان ‫(29717907)‬ ‫‬

وقفة مع الشيخ خضر عدنان ‫(29717905)‬ ‫‬

انشر عبر