شريط الأخبار

لابيد: يمكن لحماس الحصول على الأموال دون إلزامها بنزع سلاحها

12:16 - 16 تموز / يونيو 2015

فلسطين اليوم - ترجمة خاصة

أكد رئيس حزب يش عاتيد الإسرائيلي يائير لابيد أن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو أهمل قضية نزع السلاح في قطاع غزة، ويمكن لحماس أن تحصل على الوقت والأموال اللازمة لإعادة إعمار غزة دون التزامها بنزع السلاح.

وتحدث لابيد في جلسة لجنة الخارجية والأمن في الكنيست الإسرائيلي ردا على لقاء نتنياهو بالرئيس الأمريكي الشهر المقبل، عن الأنباء التي انتشرت عبر وسائل الإعلام حول موافقة حماس على تهدئة طويلة مع "إسرائيل" بناءً على وساطة قطرية.

وفي حديثه عن دعوة أوباما لنتنياهو لزيارة البيت الأبيض قال: "إن الدعوة جاءت فقط بعد أن تم التوقيع على الاتفاق بين إيران والدول العظمي وهذا يعني أنه لا يوجد لـ"إسرائيل" القدرة للتأثير على الاتفاق المتبلور بين "إيران" والدول العظمى.

وأوضح لابيد، بأن "إسرائيل" فقدت الأذن الصاغية لها في البيت الأبيض في لحظة حساسة بالعلاقات السيئة التي جلبها نتنياهو.

كما قال رئيس المعارضة النائب يتسحاق هرتصوغ: "إن أزمة العلاقات بين الإدارة الأميركية ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو صارت واضحة معتبراً أن الأمر يؤثر سلباً على أمن "إسرائيل".

وقد ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت في عددها الصادر اليوم الثلاثاء بان نتنياهو سيلتقي أوباما منتصف يوليو المقبل، مشيرة إلى أن اللقاء بين الرئيس أوباما ونتنياهو سيعقد على الأرجح في الخامس عشر أو السادس عشر من يوليو وفقا لمصادر في الخارجية الأمريكية.

ويأتي اللقاء بعد التوقيع على الاتفاق النووي مع إيران نهاية هذا الشهر، وانسجاما مع موقف الرئيس الذي سبق وأعلن عنه بأنه سيلتقي مع نتنياهو حال انتخب مجددا كرئيس للحكومة الإسرائيلية، وبعد التوصل إلى اتفاقية مع "إيران" في برنامجها النووي.

وأضافت الصحيفة: "أن زيارة نتنياهو للولايات المتحدة تأتي قبل مصادقة مجلسي الكونغرس الأميركي على الاتفاق النووي الآخذ بالتبلور بين إيران والدول الكبرى.

وسيقوم وزير الحرب موشيه يعالون بزيارة لواشنطن قبل زيارة نتنياهو ببضع أسابيع حيث سيحل ضيفا على نظيره الأميركي اشتون كارتر.

انشر عبر