شريط الأخبار

في أكاديمية نادي بلد الوليد

فيديو | موهبة فلسطينية في الملاعب الأسبانية

04:49 - 15 تموز / يونيو 2015

  • 2
  • 3
  • 1
  • 4

فلسطين اليوم - وكالات

انضم الفتى القسماوي شادي بدير- نجارة، ابن السابعة عشرة سنة العام الماضي للأكاديمية الرياضية العالمية في  مدينة بلد الوليد الإسبانية .إنضمامه لم يأت من عبث، بل جاء بعد أن إشترك شادي في  صيف  2014  بتدريبات مكثفه في معهد وينجت في مدينة نتانيا، بإرشاد المدرب الاسباني بيدرو كوريا ، المدرب المهني لفريق ريال بلد الوليد، حيث أعجب كثيرا بلعب وأداء شادي مما أدى إلى دعوته الرسمية بالتسجيل في الأكاديمية الرياضية،وبالفعل وبعد اجتيازه الامتحانات الرسميه تم قبوله  فيها.

هذا وقدم شادي  أداءاً  مميزاً  في  المباريات التي  لعب فيها ضمن التركيبة الأولى أو دخوله كبديل، حيث استطاع أن يقود فريقه للفوز بلقب الكأس في موسمه الأول مع فريق الشبيبة في بلد الوليد.

في المقابل أعرب  مدربيه عن رضاهم التام من شادي، وأكدوا أن لشادي دور كبير في فوز الفريق في الكأس نتيجة أداءه المميز كلاعب خط وسط حر يجيد السيطرة على الكرات وتمرريها لزملائه اللاعبين الآخرين، وكذلك يجيد التسديد من كل مكان في الملعب نحو المرمى وإحراز الأهداف.

يذكر أن ان سجل الكثير من الأهداف ، منها الحاسمة. كما وساهم في طبخ الكثير من الأهداف، مؤكدين على أن وجوده على أرض الملعب يعطي اللاعبين الثقة والحماسة لتقديم أفضل ما عندهم لتحقيق الفوز.

مدربو شادي صرحوا :’يمكن تقييم السنة الأولى لشادي هنا في بلد الوليد على أنها إيجابية جداً،  مؤكدين على أن شادي يتعلم بسرعة ويمكنه أن يصبح من اللاعبين البارزين في المستقبل القريب’.

يذكر أن شادي، الفتى المولود في كفر قاسم، يعشق رياضة كرة القدم منذ طفولته. انضم منذ صغره الى فريق الوحدة في كفر قاسم، وبين السنوات 2012-2014 لعب ضمن فريق هبوعيل هود هشارون، وتدرب عند المدرب المعروف ألون  برومر ، الذي أعجب  بأدائه الرياضي، وأكد أن  له مستقبل  واعد  في  مجال  كرة القدم.


انشر عبر