شريط الأخبار

"أسواق غزة" تستقبل شهر رمضان على استحياء

11:31 - 15 تشرين أول / يونيو 2015

  • رمضان4
  • رمضان3
  • رمضان2
  • رمضان1

فلسطين اليوم - غزة - خاص

أيام قليلة ويبدأ شهر رمضان المبارك، الذي يتميز بالحركة الشرائية في الأسواق التي تنتظر هذه الأيام علها تنتعش، بعد أيام طويلة من الكساد في الأسواق نظراً للأزمات المتلاحقة التي تعصف بالمواطنين في قطاع غزة.

فالمواطنون يعانون من أزمة رواتب وإغلاق المعابر والحصار الخانق التي تشدد من اجراءاته سلطات الاحتلال، فضلاً عن حالة الانقسام التي تستمر لعامها الثامن على التوالي دون إيجاد أي حل، مما يفاقم أوضاع المواطنين.

فلم تبدأ بعد جولات الشراء في الأسواق، حيث مازال المواطنون يزورونها على استحياء، بين قلة تستقبله بشراء الحاجيات الأساسية، وآخرون فضلوا السؤال عن أسعارها قبل تحديد المستلزمات الضرورية لهم.

مواطنون كانوا يتجولون في السوق تحدثوا لـ"وكالة فلسطين اليوم الإخبارية"، عن أوضاع قطاع غزة المزرية جراء استمرار الحصار الخانق، وقلة الرواتب وانحسارها في فئات محددة، وهو ما ينعكس على حركة الأسواق التي تتكدس بالبضائع التي تنتظر مشتريها.

وأضافوا، أن بعض التجار جازفوا بشراء السلع والمنتجات علهم يجدون مستهلكين ومشترين، أملاً في مكسب جديد بعد خسارة كبيرة منيوا فيها خلال الأيام الماضية.

ويخشى المواطنون، من ارتفاع الأسعار خلال شهر رمضان المبارك، خاصةً مع قلة الرواتب وقلة الطلب على السوق.

إلا أن مدير عام حماية المستهلك بوزارة الاقتصاد بغزة رائد الجزار، أكد أن وزارته تعمل جاهدةً بمتابعة جميع السلع دون استثناء على مدار الساعة، ومنع الغش والتدليس، وأي طرق كسب غير مشروعة خاصة بعد اقتراب شهر رمضان المبارك.

وقال خلال برنامج لقاء مع مسؤول الذي عقد بوزارة الإعلام بغزة، أن وزارته ستقسم المكاتب الفرعية التابعة لها لثلاثة مجموعات، تهتم الاولى منها بإرسال التقارير الدورية لمعرفة سير العمل ومتابعة واستقبال الشكاوي والعمل على حلها، مع جولات تفقدية لمتابعة ثلاجات وتجميد اللحوم والأسماك، ومتابعة الطرود الغذائية.

أما المجموعة الثانية فستعمل على متابعة الأسواق الشعبية والمركزية، ومتابعة أسعار السلع وجودتها، فيما ستهتم المجموعة الثالثة بمراقبة معامل الحلويات والمخابز للتأكد من مدى مطابقتها للمواصفات الفلسطينية والشروط الصحية.

كذلك بين الجزار أن الأيام العشرة الأواخر من رمضان، ستشهد عمل الفرق على متابعة أسعار وجودة الملابس والأحذية الخاصة بتجهيزات العيد، مشيراً إلى أنهم سيقومون بعمل بروشور ارشادي يحدد فيه أسعار السلع الأساسية الرمضانية بهدف عدم التلاعب بالأسعار من قبل التجار.

وأضاف الجزار أن الوزارة ستقوم بدور رقابي على مدار العام لحماية المستهلك بمختلف القطاعات والأنشطة الاقتصادية، من خلال حملات مركزية تهدف لمتابعة جميع الأنشطة الاقتصادية والسلع والمنتجات المحلية والمستوردة لجميع محافظات غزة، وذلك من خلال متابعة الأسواق والمولات والمخازن الغذائية والمعامل والمصانع والمخابز ومحطات الوقود والغاز والموزعين.

أما بخصوص ملفي الغاز والأسمنت قال الجزار:" هناك لجنة مكونة من وزارة الاقتصاد والهيئة العامة للبترول، ومباحث التموين، وجمعية أصحاب موزعي الغاز يتم التنسيق بينها بشكل مستمر بحيث تضمن استقرار سعر اسطوانات الغاز".

أما بخصوص مراقبة اللحوم فعزى الجزار ارتفاع سعر كيلو اللحم منذ بداية العام بمعدل ما يقارب ال5 شواقل من داخل الأراضي المحتلة عام 48 ، لافتاً إلى أنه سيتم عمل خطط بديلة في حال استمر السعر في الارتفاع المتزايد.



رمضان1

رمضان2

رمضان3

انشر عبر