شريط الأخبار

مياه طبيعية بنكهات مختلفة !!!

09:48 - 14 تشرين أول / يونيو 2015

مياه منكهة
مياه منكهة

فلسطين اليوم - وكالات

أظهرت الأرقام التي صدرت عن مجموعة أبحاث المستهلك (Kantar Worldpanel) أن مبيعات زجاجات المياه ازدهرت بأكثر من 14% خلال السنة الماضية، بينما انخفضت مبيعات المشروبات الغازية بنحو واحد في المائة خلال الفترة نفسها.

ولكن قبل أن نفرح ونهلل لهذه الإحصائيات الجديدة، إليكم هذا الخبر، وفقاً لمجلة (Grocer) فإن مصنعي المشروبات الغازية قاموا بالرد على هذا الانخفاض في استهلاك منتجاتهم ببساطة باختراع مياه محملة بالسكر، والمشكلة أن العديد من الأشخاص أصبحوا يسعون للحصول على هذه المياه.

شهدت مبيعات المتاجر الكبرى من المياه المنكهة ارتفاعاً بنسبة 17% خلال السنة الماضية، كما ارتفعت شعبية المياه الغازية المنكهة أيضاً، حيث زادت مبيعاتها بنحو 11% خلال الفترة نفسها، وبشكل لا يصدق، أصبحت المياه المنكهة تمثل الآن 30% من مجموع مبيعات زجاجات المياه من حيث الحجم، أي أننا نستهلك 313 مليون لتر من المياه المنكهة في كل عام.

معظم زجاجات المياه المنكهة تأتي بعبوة مكتوب عليها “مياه الينابيع الصافية” إلى جانب صورة لفواكه متنوعة، ولكن يجب على المستهلكين الذين يعتقدون بأنهم يرطبون أنفسهم بطريقة صحية، قراءة ملصق معلومات التغذية بعناية أكبر، حيث أن بعض المياه المنكهة تحتوي على نسبة من السكر تفوق تلك التي تحتويها المشروبات الغازية أو المشروبات الأخرى التي تأتي محملة بالمحليات الاصطناعية، كما أن تلك المياه لا تحتوي سوى على كمية ضئيلة من عصير الفاكهة الطبيعي –إن وجد أصلاً- وذلك على الرغم من وجود صورة الفاكهة على الغلاف.

بحسب (كاثرين جينر)، مديرة الحملة التي تدعوا لاتخاذ إجراءات وقائية من السكر، فإنه من غير الواقعي أن ندعو هذه المشروبات بالمياه المنكهة، حيث أن الماء هو العنصر الرئيسي في جميع المشروبات الغازية، لذلك فإن هذه التسمية هي مجرد وسيلة أخرى لصانعي المشروبات للاستفادة من النوايا الحسنة للعملاء، وجمع المزيد من الأموال من هذه العملية.

تضيف (جينر) أن هذه المشروبات تحتوي على أكثر من 13.5 غرام من السكر لكل حصة، أي أنها تحتوي على أكثر من نصف الكمية الموصى بها من السكر من قبل منظمة الصحة العالمية والتي تبلغ نحو 25 غرام للشخص الواحد في اليوم، لذلك يجب على الآباء عدم تقديم هذه المشروبات للأطفال الصغار، ويجب على الأشخاص الذين يفضلون المياه المنكهة التخفيف منها واستبدالها بالمياه الفوارة.

يشير (مايكل غرين)، وهو مؤسس موقع (tapwater.org)، المؤسسة الخيرية التي تهدف إلى تشجيع المستهلكين للتخلي عن المياه المعبأة في قوارير لصالح مياه الصنبور، أن الزيادة في مبيعات المياه المنكهة هي دليل إضافي على أن مصنعي المشروبات يحاولون إقناع المستهلكين بشراء المنتجات التي لا يحتاجون إليها، حيث أن 30% من المياه المعبأة التي نشتريها هي في الأصل مياه معبأة من الصنبور، وهذا يجعل المستهلكين يدفعون ثمن الزجاجة البلاستيكية والعلامة التجارية ليس إلّا، ولكن شراء ماء صنبور ممزوج مع السكر والمنكهات، فهذا أمر جنوني بشكل لا يصدق.

ولكن تبعاً لـ(جافين بارتينغتون)، المدير العام لجمعية المرطبات البريطانية، فإن المياه المنكهة توفر للمستهلكين الفوائد الترطيبية التي يقدمها الماء بالإضافة لوجود النكهة اللذيذة فيها، كما تحتوي أكثرها أيضاً على محليات منخفضة السعرات الحرارية وعصير الفاكهة في بعض الأحيان الذي يحتوي على السكر الطبيعي بالإضافة إلى الفيتامينات والمعادن الضرورية.

بحسب المتحدثة باسم شركة (Innocent)، فإن الشركة لا تقوم بإضافة السكر إلى مشروباتها أبداً، وتضيف بأن التسميات توضح دائماً ما يوجد داخل الزجاجة، كما أن هذه المياه تساعد الأشخاص في الحصول على الحصة الموصى بها يومياً من الفواكه.

انشر عبر