شريط الأخبار

حكومة الاحتلال تصادق على مشروع قانون يجيز إطعام الأسرى المضربين بالقوة

03:04 - 14 تشرين أول / يونيو 2015

معتقل اسرائيلي
معتقل اسرائيلي

فلسطين اليوم - رام الله

استنكرت هيئة شؤون الأسرى والمحررين اليوم الأحد، مصادقة حكومة الاحتلال على مشروع قانون خاص بالأسرى المضربين عن الطعام، والذي يجيز للاحتلال إطعام الأسرى بالقوة.

وأوصت الهيئة أن هذا المشروع بعد مصادقة الحكومة عليه سيُحال الى اللجنة الوزارية الخاصة بالتشريعات، ومن ثم يتم عرضه على الكنيست "الاسرائيلي" للمصادقة عليه بالقراءة الثانية والثالثة.

وأضافت الهيئة أن وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي جلعاد ارادان صاحب هذا المشروع للقانون، صرح بأن الإضراب عن الطعام من قبل الأسرى الفلسطينيين بمثابة عملية 'انتحارية' من نوع جديد، يهدف من خلالها المضربون تهديد "اسرائيل"، مؤكدا بأنهم لن يسمحوا لأحد بتهديدها.

وأعربت الهيئة عن قلقها الشديد إزاء هذا التفكير وما سينبثق عنه من ممارسات لا إنسانسة ولا أخلاقية، تعيد للأذهان جريمة قتل الأسرى الشهداء 'علي الجعبري وراسم حلاوة وإسحاق مراغة'، الذين أستشهدوا مطلع ثمنينات القرن الماضي جراء إطعامهم بالقوة وهم مضربون عن الطعام.

وأشارت الهيئة الى أنه آن الأوان لوضع حد للجنون "الإسرائيلي" الذي يستهدف الأسرى بكل حقد ووقاحة، حيث شهدت السنوات القليلة الماضية إصدار العديد من القوانين ومشاريع قوانين، تتحدث عن قتل الأسرى والأسرى المحررين، وملاحقتهم وتشديد الخناق عليهم بكل الوسائل والطرق.

وطالبت الهيئة كافة المؤسسات الحقوقية والإنسانية والمجتمع الدولي بأسره، أن يخرج عن صمته، وان يتحرك فورا لوضع حد لإسرائيل وقيادة عصاباتها الحاقدة أمثال ليبرمان وجلعاد ارادان وغيرهم، الذين يعشقون الانتقام من الأسرى وقتلهم.

انشر عبر