شريط الأخبار

وقفة تضامنية مع الشيخ خضر عدنان أمام لمستشفى المحتجز فيه

07:59 - 13 حزيران / يونيو 2015

جانب من التضامن
جانب من التضامن

فلسطين اليوم - الرملة

 

 

أعتصم العشرات من فلسطيني الداخل المحتل اليوم السبت أمام مستشفى أساف هاروفيه الصهيوني في مدينة صفد المحتلة، تضامنا مع الشيخ خضر عدنان المضرب عن الطعام لليوم ال 40 على التوالي، والمحتجز في المستشفى.

 

وكانت القوى والفصائل الوطنية والإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل دعت إلى هذه الوقفة التضامنية والتي شارك فيها شخصيات وطنية وإسلامية ونواب فلسطينيين في الكنيست على رأسهم أسامة السعدي، القيادي في حركة ابناء البلد في الاراضي الفلسطينية المحتلة في العام 1948 محمد كناعنة، ورئيس القائمة المشتركة أيمن عودة.

 

وحمل المشاركين يافطات كتب عليها باللغات العربية والعبرية والإنجليزية عبارات تضامنية مع الشيخ خضر، ومطالبين بالإفراج الفوري عنه، ورفضا للاعتقال الإداري في سجون الاحتلال.

 

وكانت سلطات الاحتلال الصهيوني نقلت الشيخ خضر عدنان إلى مستشفى أساف هاروفيه في الخامس من شهر حزيران/يونيو الحالي بعد تدهور حالته الصحية نتيجة إضرابه المتواصل منذ الخامس من أيار/ مايو الفائت.

 

وبحسب محامي الشيخ خضر، وتأكيد عائلته فإن الشيخ خضر عدنان يرفض تناول المدعمات أو الملح خلال إضرابه ويكتفي بشرب الماء فقط، مما أدى إلى تدهور حالته الصحية وفقدانه القدرة على المشي أو الوقوف.

 

 

 

انشر عبر