شريط الأخبار

أسرى الجهاد بالنقب يدعون أبناء شعبنا للوقوف مع الشيخ عدنان

01:16 - 13 تموز / يونيو 2015

فلسطين اليوم - غزة

دعا أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجن النقب، كافة أبناء شعبنا وقادة الفصائل الفلسطينية والمؤسسات الحقوقية للوقوف وقفة جادة مع الأسير المضرب عن الطعام لليوم 40 على التوالي الشيخ خضر عدنان.

وأشار الأسرى في بيان صحفي، إلى دخول الشيخ القائد خضر عدنان شهره الثاني في الإضراب الذي يخوضه دفاعاً على الكرامة والحرية وبعد التخاذل المفضوح من القريب والبعيد في نصرة القضية العادلة التي يرف لواؤها شيخنا وبعد اعتقال العدو الصهيوني وظنه أنه قادر على الاستفراد بالشيخ خضر وأنه يستطيع تصفية الحساب معه بعد الهزيمة التي ألحقها به الشيخ في إضرابه الأول.

وأكد أسرى حركة الجهاد الإسلامي في سجن النقب أنهم لن يتركوا الشيخ خضر يواجه مصيره لوحده، وأنهم سيبذلون جهودهم من أجل نصرته والوقوف معه حتى يحقق انتصاره الثاني إن شاء الله.

ودعوا شعبهم العظيم وفصائلهم الشريفة الذين لم يبخلوا في السابق بالوقوف المشرف مع الشيخ خضر، داعينهم إلى الوقوف الجدي لنصرة ابن فلسطين الذي يدافع في إضرابه هذا عن كل المستضعفين من أبناء شعبنا.

كما دعوا كافة المؤسسات الحقوقية للوقوف عند مسؤوليتها ووقف الجريمة النكراء التي ترتكب ظلماً وزوراً بحق الشيخ، مطالبين عناصر وقادة حركة الجهاد إلى مضاعفة الجهود لنصرة الشيخ بكافة الوسائل المتاحة، وأكدوا أن التاريخ لن يرحم أي من المقصرين في نصرته ونصرة القضية العادلة.

انشر عبر