شريط الأخبار

المصادقة على مشروع استيطاني صهيوني قبالة الأقصى

11:02 - 13 حزيران / يونيو 2015

فلسطين اليوم - القدس المحتلة

يواصل الاحتلال الصهيوني مخططاته الاستيطانية لتهجير المواطنين الفلسطينيين وتهويد المدينة المقدسة، حيث قالت أسبوعية "يروشاليم" العبرية أمس إنه تم المصادقة على مشروع سياحي صهيوني لجمعية "إلعاد" الاستيطانية المتطرفة قبالة المسجد الأقصى المبارك.

وقالت الصحيفة في اطار عرضها تفاصيل حول المصادقة على ما يسمى "مشروع بناء موقف جبعاتي" قبالة باب المغاربة في القدس وعلى بعد حوالي عشرين مترا فقط من سور المسجد الاقصى المبارك، إن ما يسمى "مركز الزوار" الذي تعد لاقامته جمعية "العاد" الاستيطانية اجتاز حاجز لجنة الاستئناف التابعة للمجلس القطري للبناء والتنظيم، إذ اكد اعضاؤها أن البناء وأهدافه مناسبين لكن يجب تقليص حجم البناء وارتفاعه.

وقررت اللجنة الفرعية للاستئنافات التابعة للمجلس القطري تخفيض ارتفاع "مركز الزيارات" التي تبادر باقامته الجمعية الاستيطانية يجب ان يخفض بطابق.

وبحثت اللجنة عدة استئنافات قدمت ضد المشروع منها التماسات جمعية "عير عميم" وسكان سلوان الذين يقطنون قرب المشروع.

ووفقا للمخطط المقترح يقام في "ارض موقف السيارات" مركز كبير "للزائرين"، يتضمن ساحة احتفالات ومعرض لاثار كشف النقاب عنها خلال الحفريات التي اجريت في المكان، ونموذج للقدس القديمة وسيكون سطح المبنى مفتوحا للعامة بحيث يستخدم لمشاهدة المنظر العام للمنطقة بدون دفع رسوم.

وزعمت اللجنة في قرارها بأن المركز الجديد مناسبا ويتوجب إحراز تقدم على المشروع يهدف تعزيز السياحة الصهيونية في القدس المحتلة.

وتبلغ مساحة منطقة البناء حوالي ١٦ الف متر مربع وخفضت منها مساحة ١٦٠٠ متر مربع، ويخطط لاقامة موقف تحت الارض يستوعب ٢٥٠ سيارة ولم يطرأ اي تغير على الاعلان عن المنطقة حديقة قومية، وسيتم إعادة عرض المخطط على اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء من اجل بعد ادخال التعديلات المطلوبة عليه.

انشر عبر