شريط الأخبار

مركز للأسرى: قانون التغذية القسرية للمضربين يعود من جديد للواجهة

06:18 - 12 تشرين أول / يونيو 2015

فلسطين اليوم - رام الله

قال مركز أسرى فلسطين: "إن وزير داخلية "إسرائيل" "جلعاد اردان" يسعى لإعادة طرح قانون التغذية القسرية للأسرى المضربين عن الطعام، مرة أخرى بعد ان تم تجميد العمل به منذ إضراب الأسرى الإداريين في يونيو من العام الماضي، اثر موجه انتقادات حادة من المؤسسات والجهات الحقوقية المختلفة.

من جهتها ذكرت القناة العبرية الثانية أن أردان توجه بهذا الخصوص لسكرتارية الحكومة وطلب منها إعادة طرح القانون من جديد أمام اللجنة الوزارية للمصادقة عليه ومن ثم تمريره في الكنيست بالقراءتين الثانية والثالثة.

من جانبها أعربت رئيسة اللجنة الوزارية للتشريع وزيرة القضاء "أييلت شكيد" عن تأييدها للقانون ما يفتح الباب أمام طرحه على الكنيست خلال الأيام القادمة.

وينص القانون على إجبار الأسير المضرب عن الطعام على تناوله بالقوة وذلك مع وجود خطر محقق على حياته ويشترط أن يكون أمر التغذية القسرية صادراً عن محكمة مركزية، في حين للأطباء الخيار في القيام بالتغذية القسرية.

وحذر المركز من خطورة تطبيق هذا القانون الذي يفرض التغذية القسرية على الأسرى الفلسطينيين المضربين عن الطعام، ما قد يسفر عنه استشهاد الأسرى، كما حدث في عامي 1970 ، و1980 باستشهاد 3 أسرى نتيجة هذه استخدام هذا الأسلوب.

وبين أن التغذية القسرية تقوم على إدخال "بربيج "في معدة الأسير عبر الأنف، بشكل عنيف وضد رغبة الأسير، ما يعرض حياه للخطر الشديد ، ويؤدى إلى اختناقه أو حدوث نزيف حاد يؤدى إلى الوفاة ، بحجه إنقاذ الأسير من الموت نتيجة الامتناع عن الطعام.

انشر عبر