شريط الأخبار

"أوتشا": 25 حادث اعتداء إسرائيلي في غزة والضفة خلال أسبوع

05:03 - 12 حزيران / يونيو 2015

فلسطين اليوم - رام الله

'أوتشا' ترصد الانتهاكات الإسرائيلية في الضفة وغزة

أعلن التقرير الأسبوعي لحماية المدنيين الصادر عن مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية 'أوتشا'، الصادر اليوم الجمعة، عن إصابة 19 مواطنا، من بينهم سبعة أطفال في اعتداءات لقوات الاحتلال خلال أسبوع.

ووثق التقرير الذي يغطي ما بين الثاني والثامن من الشهر الجاري حصول 25 حادث اعتداء إسرائيلي على الأقل تمثل بإطلاق القوات الإسرائيلية النار باتجاه مدنيين فلسطينيين في المناطق المقيد الوصول إليها برا وبحرا، ما أسفر عن إصابة ثلاثة صيادي أسماك كانوا مبحرين في منطقة تبعد عن الشاطئ أربعة أميال بحرية في غزة، ومزارع كان يحصد محصوله في منطقة تبعد عن السياج الحدوي في القطاع مسافة 500 متر.

وأضاف التقرير: وفي حادث واحد توغلت القوات الإسرائيلية في غزة جنوب صوفا وشرق مدينة غزة ونفذت عمليات تجريف وحفر للأراضي.

وبشأن الإصابات التي سجلها التقرير، فأوضح أن من بينها طفل يبلغ من العمر 18 شهرا أصيب جراء استنشاق الغاز المسيل للدموع في سياق مظاهرة في كفر قدوم (قلقيلية)، وفتيان (13 و16 عاما) أصيبا بالرصاص الحي خلال اشتباكات في سلواد (رام الله) وفي عملية تفتيش واعتقال في مخيم بلاطة للاجئين (نابلس).

وتابع: وأصيب ثلاثة فتية (12 و17 عاما) بقنبلة صوت خلال اشتباكات في القدس المحتلة بالإضافة إلى فتى يبلغ من العمر 17 عاما أصيب برصاصة معدنية مغلفة بالمطاط في أبو ديس (القدس)، كما أصيب طفل فلسطيني يبلغ من العمر تسعة أعوام بحروق بالغة جراء انفجار ذخيرة غير منفجرة أثناء عبثه بها بالقرب من منزله في مدينة طوباس شرق منطقة أغلقها جيش الاحتلال لأغراض التدريب العسكري.

وقال التقرير: سجلنا قيام القوات الإسرائيلية باعتقال 122 فلسطينيا في أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة معظمهم من الضفة الغربية. وفي غزة اعتقلت القوات الإسرائيلية تسعة صيادي أسماك وأجبرتهم على خلع ملابسهم والسباحة باتجاه الزوارق الإسرائيلية، واعتقلت رجلا آخر بالقرب من السياج المحيط بغزة بعد عبوره إلى "إسرائيل" بدون تصريح.

وأردف: لقد هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلي في الفترة ذاتها 28 مبنى في المنطقة (ج) والقدس المحتلة في الضفة الغربية بحجة عدم حصولها على تراخيص إسرائيلية للبناء، ما أدى إلى تهجير 29 فلسطينيا من بينهم 17 طفلا وسبع نساء، وتضرر 62 فلسطينيا آخرين من بينهم 34 طفلا. ووقع أكبر حادث في غور الأردن حيث هدمت القوات الإسرائيلية 22 مبنى تضمنت عشر خيام سكنية في تجمّع أبو كباش البدوي.

وأضاف: كما سجل خلال الفترة التي شملها التقرير هجمتين نفذهما مستوطنون إسرائيليون وأدتا إلى إلحاق أضرار بممتلكات الفلسطينيين. وتضمن الحادثان إلقاء الحجارة باتجاه سيارات كانت مسافرة في الطريق الذي يربط بين نحالين وحوسان (بيت لحم) والآخر بالقرب من مستوطنة معاليه إفرايم (نابلس).

انشر عبر