شريط الأخبار

من أمام اللجنة الدولية للصليب الأحمر

القيادي حبيب: الشيخ عدنان يخوض معركة بإرادة فولاذية ضد دولة الإرهاب وسينتصر بها

01:32 - 12 تشرين أول / يونيو 2015

فلسطين اليوم

أدى الفلسطينيون في قطاع غزة صلاة الجمعة أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بدعوة من حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، دعماً وإسناداً للشيخ المجاهد خضر عدنان الذي يخوض معركة الكرامة في سجون الاحتلال بالإضراب المفتوح عن الطعام لليوم الأربعين على التوالي رفضاً لسياسة الاعتقال الإداري.

وأثنى خطيب الجمعة القيادي في حركة الجهاد الاسلامي الشيخ خضر حبيب، على الشيخ خضر عدنان ومواقفه البطولية وارادته الفولاذية التي يتحدى بها دولة الارهاب العالمي المسماة باسرائيل، باسم الحركة الاسيرة والشعب الفلسطيني. لافتاً إلى أن هذه المعركة هي الثانية التي يخوضها الشيخ خضر عدنان فقد خاضها من قبل رافعاً شعار، "كرامتي أغلى من الطعام". واستمر لمدة 66 يوماً خرج منتصراً بها كاسراً جبروت الاحتلال وأفرج عنه. مؤكداً أنه سينتصر في المرة الثانية التي يخوضها إما بالإفراج عنه كما المرة السابقة، أو شهيداً ، وأنه كلا الحالتين يكون منتصراً.

وأكد القيادي حبيب، على أن شعبنا اليوم بحاجة ماسة إلى أمثال الشيخ خضر عدنان كونه نموذجاً مثالياً نادراً ، بعد أن طغت على الكثير من الفلسطينيين روح الغنائم والتكسب .

وأوضح، ان الشيخ عدنان يقاوم بمفرده الطغيان الإسرائيلي متحدياً أكبر دولة مدججة بالقوة والسلاح بإرادته الفولاذية وأمعائه الخاوية، مطالباً الكل الفلسطيني بالتوحد خلف قضية الأسرى لنصرتهم ومساندتهم.

وشدد على ضرورة أن يتراحم الجميع فيما بينهم خاصة في شهر رمضان المبارك الذي يصادف بعدة عدة أيام، وليقف الجميع صفاً واحداً في مواجهة الأعداء ومع الشيخ خضر عدنان، وأن لا يترك وحيداً يواجه الجبروت والطغيان.

ودعا، إلى ضرورة مشاركة الكل الفلسطيني في برنامج وطني للتصدي للاحتلال ومواجهته.

انشر عبر