شريط الأخبار

اليوم : المنتخب الفلسطيني يبدأ المشوار المونديالي بلقاء السعودي

08:48 - 11 تموز / يونيو 2015

20151006211312
20151006211312

فلسطين اليوم - غزة

يبدأ المنتخب الوطني الأول لكرة القدم في التاسعة من مساء اليوم، على استاد الأمير محمد بالدمام بالسعودية، مشواره الرسمي لخوض التصفيات الآسيوية المزدوجة «كأس العالم 2018، وكأس آسيا 2019»، بلقاء الأخضر السعودي.

ويلعب المنتخب الفلسطيني ضمن المجموعة الآسيوية الأولى التي تضم أيضاً منتخبات الامارات وماليزيا وتيمور الشرقية.

وكان يفترض ان يستهل الفدائي الكبير مشوار التصفيات بلقاء السعودية على أرض استاد الشهيد فيصل الحسيني بالرام، لكن بناءً على اتفاق ما بين الاتحاد الفلسطيني والسعودي تم استبدال المباراة، حيث تقام الأولى في السعودية، والثانية «العودة» في فلسطين، وهو الأمر الذي احدث ارباكاً، لكن الجهاز الفني والاداري كان حريصا للغاية على عزل اللاعبين عن كل الأمور الادارية، وكان مطلب الجهاز الفني التركيز فقط على التدريب والتأهيل وتقديم وجه مشرف للكرة الفلسطينية، في المقابل نقل الجهاز الفني تدريباته على عجل إلى استاد أريحا للتعود على الملاعب المعشبة بالعشب الطبيعي، خاصة ان المنتخب كان يتدرب على ملعب ماجد أسعد المعشب صناعياً، على اعتبار ان المباراة بيتية، لكن بعد نقلها للسعودية اختلفت الأمور وحسابات الجهاز الفني، سواء بالنسبة للتدريب، او حتى الحسابات الفنية، فالأمور اختلفت على الجهاز الفني على اعتبار ان تشكيل وحسابات المباراة البيتية يختلف عن المباراة الخارجية.

استعداد جيد وجهاز جديد

يبدأ «الفدائي الكبير» مشواره الرسمي في التصفيات الآسيوية المزدوجة، في ظل جهاز فني جديد، يقوده المدرب الوطني عبد الناصر بركات وجهازه المعاون، والذي خلف المدرب الوطني احمد الحسن، كما يخوض المنتخب تلك التصفيات أيضاً بتشكيل جديد، بعد استبعاد الجهاز الفني الحالي لمعظم اللاعبين الذين شاركوا مع الفدائي الكبير في نهائيات كأس آسيا باستراليا والاعتماد على عناصر الأولمبي ووجوه جديدة، وعدم وجود البعض مثل الاصابة التي حلت بالنجم أشرف نعمان، وغياب المدافع الدولي عبد اللطيف البهداري، رغم أن الأخير التحق بمعسكر المنتخب في اكاديمية بلاتر، لكنه غادر المعسكر ولم يعد إليه.

وحرص الجهاز الفني للمنتخب على تجميع المنتخب بمعسكر داخلي لمدة أسبوعين بداية أيار الماضي، بعد انتهاء المسابقات الرسمية ودوري المحترفين، والتوجه بعدها إلى معسكر تونس الخارجي الذي استمر أسبوعين تخلله خوض عدد من اللقاءات الودية مع الأندية التونسية، بعدها عاد المنتخب وتجمع من جديد في اكاديمية بلاتر، حيث التحق بمعسكر المنتخب اللاعبين المحترفين ممن وقع عليهم الاختيار، خاصة الرباعي محمود عيد، وجاكا حبيشة وكلاهما شارك مع المنتخب في كأس آسيا الأخيرة في استراليا، اضافة إلى لاعبين جديدين انضما للمرة الأولى وهما ماتياس حذوة وبابلو.

التشكيل والطريقة المنتظرة

نظراً لأننا لم نشاهد أو نتابع أي لقاء للفدائي الكبير، في ظل الجهاز الفني الحالي بقيادة بركات الذي يخوض أو اختبار رسمي، وأيضاً التغيير شبه الكبير على عناصر المنتخب، ومن خلال المتابعة والتقصى مع الكابتن عبد الفتاح عرار المدير الفني للمنتخب الأولمبي، فإن المنتخب الوطني قد يلجأ للعب بطريقة 4/5/1، على اعتبار أننا نواجه منتخباً قوياً للغاية، يؤدي بشكل هجومي، ويقدم كرة سريعة ويملك أفضلية الأرض والجمهور.

لذلك على ضوء المتابعة ينتظر أن تتكون تشكيلة الفدائي من توفيق علي في حراسة المرمى، وأمامه رباعي الدفاع: محمد ابو خميس واحمد حربي او «هيثم ديب»، وفي اليسار عبد الله جابر، وفي اليمين مصعب البطاط، وفي الوسط الخماسي خضر يوسف ومحمد درويش وبابلو كثلاثي ارتكاز، واحمد ماهر وسط يسار، وليث خروب وسط يمين، وفي الهجوم ماتياس حذوة أو «محمود عيد».

اللقاء الرابع دولياً

يعتبر لقاء اليوم بالنسبة للفدائي الرابع دولياً بين المنتخبين، فقد سبق أن التقيا من قبل 3 مرات، آخرها كان قبل توجه المنتخب السعودي والفلسطيني إلى استراليا لخوض نهائيات كأس آسيا، حيث التقيا ودياً على نفس الملعب الذي سيتواجهان عليه اليوم بالدمام، وفازت السعودية بهدفين دون رد، اما رسمياً فالتقيا في مناسبتين فقط وهما: بطولة غرب آسيا 2005 وفازت السعودية (2-0)، بينما تعادل المنتخبان (2-2) ضمن مسابقة كأس العرب، التي استضافتها السعودية، وكان وقتها المنتخب الفلسطيني متقدما على الأخضر السعودي بهدفين مقابل هدف واحد حتى آخر دقيقة.

فلسطين للمرة السادسة في تصفيات كأس العالم

وتعتبر المشاركة الحالية لفلسطين في تصفيات كأس العالم، هي السادسة في تاريخ المشاركات الفلسطينية، فقد كانت البداية عامي 1934 و1938 بعدها غابت فلسطين عن التصفيات حتى العام 1998، بعدما تمكن اتحاد الكرة الفلسطيني، من استعادة عضويته على هامش مونديال فرنسا، لتعود فلسطين لخوض التصفيات بدءًا من تصفيات كوريا الجنوبية واليابان العام 2002، وتستمر بعد ذلك في خوض تصفيات ألمانيا 2006، وتصفيات جنوب افريقيا 2010 وفي هذه التصفيات اقتصرت المشاركة الفلسطينية على خوض مباراة واحدة أمام منتخب سنغافورة في العاصمة القطرية الدوحة، حيث انتهت تلك المباراة التي اعتبرت وقتها بيتية لفلسطين لصالح سنغافورة بأربعة أهداف نظيفة، بينما لم تلعب مباراة الاياب، واعتبر وقتها المنتخب السنغافوري متأهلاً.

وفي تصفيات كأس العالم الأخيرة بالبرازيل، شاركت فلسطين في التصفيات التمهيدية، عندما واجهت في الدور الأول منتخب أفغانستان، وفي الدور الثاني منتخب تايلاند وخرجت على يده من التصفيات، لكن ما ميز تلك التصفيات هو اعتماد الملعب اليبيتي لفلسطين بعد اكثر من سبعة عقود من الانتظار.

وحسب الأرقام الرسمية، فإن الفدائي خاض في مشواره خلال تصفيات كأس العالم 21 مباراة، منها 4 لقاءات في تصفيات كأس العالم عام 1934 و1938، و17 لقاءً في العصر الحديث بعد استعادة العضوية العام 1998 بفرنسا.

فالمنتخب خلال مشاركته الأربعة السابقة خاض 17 لقاءً، حيث فاز في 5 لقاءات، وتعادل 4 مرات، وخسر 8 مرات، وسجل 27 هدفاً واستقبلت شباكه 41 هدفاً.

 

انشر عبر