شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي تنعى الأسير المحرر سامي يونس

02:13 - 10 حزيران / يونيو 2015

فلسطين اليوم - غزة

نعت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم الأربعاء، الأسير المحرر سامي يونس من بلدة عرعرة في الداخل المحتل عام 1948، والذي وافته المنية صباح اليوم الأربعاء (10/6) بعد حياةٍ حافلة بالتضحية والعطاء.

ونعت الحركة في بيان مقتضب لها، بقلوبٍ راضية بقضاء الله وقدره المحرر يونس، سائلةً المولى عز وجلّ أن يتغمده بواسع رحمته، ويسكنه فسيح جناته، ويلهم أهله وذويه حسن الصبر والسلوان.

وكان المحرر يونس (82 عاما) قد أفرج عنه من معتقلات الاحتلال ضمن صفقة تبادل الأسرى المبرمة بين الحكومة الإسرائيلية وحركة المقاومة الإسلامية "حماس" عام 2011، وذلك بعد أن أمضى 28 عاماً في الأسر.

واعتقل يونس عام 1983 بتهمة تنظيم خلايا للمقاومة الفلسطينية وحكم عليه بالسجن المؤبد، ثم خفف الحكم ليكون 40 عاماً، وكان من أكبر الأسرى سناً وحظي بلقب "عميد أسرى الداخل"، قبل أن يتم إطلاق سراحه في إطار صفقة التبادل بعد أن أمضى ثلث عمره في المعتقلات الإسرائيلية.

 

 

انشر عبر